أخبارمقالات

جدعون ساعر تغيير أم تكرير؟

شبكة الهدهد
مؤتمر جدعون ساعر الصحفي ربما ينشئ واقعا جديدا
يتبدى ذلك غدا أو بعد غد في الاستطلاعات الأولى
كم سيمنح الجمهور ساعر من المقاعد ؟
ساعر أصبح مصدر قلق لنتنياهو، لكن نتنياهو وضعه على الشاخص وصنفه يساري لذبحه من الوريد إلى الوريد إذا أقنع الجمهور، نتنياهو لا ينفرد بمراقبة المشهد وحده، إنما شخصيات هامة من الوزن الثقيل في الأحزاب وخارجها أمنية وعسكرية وسياسية وأكاديمية، إيزنكوت الذي عبر قبل خمسة أيام عن رؤيته السياسية للمستقبل فظهرت متقاطعة مع الليكود متنافرة مع نتنياهو ربما نسبة المقاعد التي سيمنحها الاستطلاع للحزب الجديد بقيادة ساعر يحدد مسارات ويغير قرارات.
جانتس يتلقى ضربة تحت الحزام، فلا هو معارض لنتنياهو ولا شريك ند له ، بينما رؤية ساعر السياسية والاجتماعية والقانونية في دفاعه عن الديمقراطية وقيمها تقوض منطلقات أزرق أبيض تستهوي الغاضبين التاركين لحزب العمل ، وربما نسبة مقدرة من اليمين في الموضوع السياسي المتعلق بالعلاقة مع الفلسطينيين والدين والدولة دون الاستسلام للمتدينين ، واحترام المبادئ التي قامت عليها دولة ماباي وحافظ عليها الليكود بقيادة بيجن.
الأيام القليلة القادمة ستحدد حجم الحجر الذي وقع في البركة وستحدد حجم ارتداداته وتأثيراته، فلربما يصبح مؤتمر ساعر خطوة أولى في الطريق لتمكين القضاء من محاكمة نتنياهو وتغيير السياسة المتعلقة في المنطقة بعد غيابه.
إن غدا لناظره قريب.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى