أخبار

خطة لسيطرة جيش العدو الإسرائيلي على قطاع غزة لمدة 6 أشهر إلى سنة

شبكة الهدهد

أفادت الإذاعة الإسرائيلية الرسمية “كانريشت بيت”، اليوم الأحد، باستقالة المسؤول عن رسم الشؤون الإستراتيجية في مجلس الأمنالقومي للعدو الإسرائيلي يورام حامو، وأشارت الإذاعة إلى أن سبب الاستقالة هو عدم اتخاذ رئيس حكومة العدو بنيامين نتنياهو، قراراتبشأن اليوم التالي للحرب وعودة العمليات العسكرية إلى شمال غزة.

وذكرت الإذاعة الإسرائيلية أن مجلس الأمن القومي هو الهيئة المسؤولة عن الشؤون الخارجية والأمن القومي للعدو، ومنذ بداية الحرب علىغزة يتعامل مع اكثير من الأمور والقضايا وبضمنها مسألة “اليوم التالي” للحرب، حيث يقوم بصياغة سياسة الحكومة ورئيس الوزراء بشأنهذه القضية.

وتعليقا على استقالة حامو، عقب مجلس الأمن القومي للعدو الإسرائيلي *بالقول: “هناك 10 نواب لرئيس مجلس الأمن القومي، كما هوالحال في أي منظمة، هناك إنهاء مناصب وتعيينات جديدة على كافة المستويات، حيث أبلغ حامو رئيس مجلس الأمن القومي منذ عدة أشهرعن رغبته في إنهاء فترة ولايته لأسباب شخصية”.*

وأضاف مجلس الأمن القومي في تعقيبه: “لا يوجد أي علاقة لاستقالة حامو بالحرب على غزة والشأن العام على الإطلاق، حيث سيواصلحامو مساعدة النظام الأمني ​​كما فعل على مدى عقود بنجاح كبير، وقد حظي بتقدير كبير لمساهمته في أمن البلاد”، على حد قوله.

*ووفقا للإذاعة الإسرائيلية، ستعرض قريبا خطة تمت مناقشتها مؤخرا في مجلس الأمن القومي للعدو على مجلس وزراء العدو الإسرائيلي،وتنص الخطة على سيطرة جيش العدو الإسرائيلي على قطاع غزة لمدة ستة أشهر إلى سنة، بواسطة وحدتي “الإدارة المدنية” و”منسقأعمال الحكومة في المناطق” المحتلة، وأن يتم توفير الخدمات للسكان من خلال شركات عربية خاصة.*

*وبحسب الخطة، فإن “السيطرة على القطاع ستنتقل في النهاية إلى أطراف محلية غير معادية للكيان”، بحسب وصف مجلس الأمنالقومي.*

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي