أخبارأخبار رئيسيةشؤون فلسطينية

9 شهداء وعشرات الإصابات في قصف للعدو على قطاع غزة

شبكة الهدهد

استشهد تسعة فلسطينيين من بينهم القيادي في سرايا القدس تيسير الجعبري إضافة لسبعة أخرين من بينهم طفلة عمرها خمس سنوات في سلسة غارات للعدو في شمال بيت لاهيا وشرق ووسط غزة وشرق خان يونس ظهر اليوم الجمعة ونشرت وزارة الصحة الفلسطينية أسماء شهداء العدوان الصهيوني وهم:

  1. ‏عماد عبد الرحيم شلح 50 عاما.
  2. ‏يوسف سلمان قدوم 24 عاما.
  3. ‏تيسير محمود الجعبري 50عاما.
  4. ‏سلامة محارب عابد 41 عاما.
  5. ‏آلاء عبد الله قدوم 5 أعوام.
  6. ‏دنيانا عدنان عطية العمور 22 عاما.
  7. ‏محمد أحمد عبد الفتاح المدهون 26 عاما.
  8. ‏فضل مصطفى زعرب 30 عاما.
  9. ‏ محمد حسن البيوك 35 عاما.

وقال المتحدث باسم جيش العدو في بيان له: في عملية مشتركة للجيش والشاباك، تم استهداف عدة أهداف لحركة الجهاد في غزة، حيث قامت طائرات حربية باستهداف تيسير الجعبري القيادي البارز في الحركة ومسؤول منطقة شمال القطاع والذي كان يخطط في الأيام الأخيرة لتنفيذ هجمات بصواريخ مضادة للدروع.

ونشر جيش العدو فيديو لاستهداف برج سكني في قطاع غزة زعم أنه تم اغتيال القيادي تيسير الجعبري فيه، وقالت عضوة الكنيست عايدة توما سليمان: “كفى هجوما على غزة، لن تؤدي الاغتيالات والقصف إلا إلى المزيد من المعاناة والدمار في غزة ولن تجلب أي أمن لمواطني إسرائيل”.

وأضافت: “يحاول لبيد إثبات أنه “رجل أمن” بإحداث الفوضى في غزة ووضع الإسرائيليين في ملاجئ. يجب وقف النار الآن”.

خوفاً من إطلاق الصواريخ: تم تحويل حركة الطائرات في بن غوريون إلى الشمال.

وقالت مراسلة قناة ريشت كان: “قرار العملية اتخذ بالتوافق بين لبيد وبينت وغانتس.. يبدو أن التسريب حول إجازة لبيد كانت مقصودة”.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية بأن الغرفة المشتركة والتي تمثل قيادة الأذرع العسكرية للفصائل الفلسطينية اعتبرت بأن القصف الصهيوني لقطاع غزة هو خيانة لمحاولات الوساطة المصرية وأعلنت بأنه لا يوجد مزيد من مفاوضات التهدئة مع العدو من الآن فصاعداً.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى