أخبار

مُعوقات تنفيذ ضم الأراضي الفلسطينية

الهدهد / عبدالعزيز صالحه

حددت حكومة الاحتلال الاول من يوليو للبدء بتنفيذ ضم اجزاء من الاراضي الفلسطينية تحت ” سيادة العدو ” , الا ان العدو يواجه تحديات كبيرة في تنفيذ هذه الخطوة رغم تنفيذها على الارض , حيث تنتشر المستوطنات ومعسكرات جيش الاحتلال وشوارعه الالتفافية التي فرضت واقعا جديدا في الضفه الغربية .

ومن ابرز ما يواجه العدو في تنفيذ هذه الخطوة هو:

* *الازمة الاقتصادية التي يعاني منها الكيان بشكل عام , وكذلك ضعف ميزانية الجيش بسبب انفاق جزء كبير منها على مكافحة فايروس الكورونا .

* *اعتراض المتطرفين الصهاينة على هذه الخطوة ومطالبتهم بضم الضفه الغربية بشكل كامل وليس اجزاء محددة .
* *احتمالية فتح جبهات متعددة وعدم قدرة جيش الاحتلال التعامل معها .(الاردن , لبنان , سوريا)
* *اشتعال الضفه الغربية الامر الذي سيقلب الامور رأسا على عقب ويهدم ما بناه جيش الاحتلال خلال سنوات من محاولة سيطرته على المقاومة .
* والامر الاخطر هو *اشتعال مواجهة مع قطاع غزة , حيث بات من الواضح غزة لن تقف على الحياد في موضوع الضم .
* *تردد القيادة الامريكية في اعطاء الضوء الاخضر للكيان بتنفيذ خطوته , حيث تعتبر الولايات المتحدة الامريكية هي الراعي الاول لخطة الضم .
* احتمالية *تعريض العلاقات بين الكيان وبعض الدول العربية للخطر .
* تهديد *الاتحاد الاوروبي بعدم الاعتراف بهذه الخطوه .

العدو يريد من وراء اعلان الضم فقط جلب الدعم السياسي والدبلوماسي لخطوته , ومحاولة بسط ” شرعيته ” على المناطق الفلسطينية .

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق