أخبارالاستيطان الاسرائيلي

السماح ل 13 ألف صهيوني بمواصلة حمل السلاح بسبب اقتراب الضم

الهدهد/ نبيل مرشد

أصدر وزير الأمن الداخلي في حكومة الاحتلال “أمير اوحنا” قراراً بتأجيل بدء سريان قانون حمل السلاح لموظفي الحراسة وذلك على ضوء اقتراب تنفيذ خطة ضم المستوطنات.

وذكرت قناة “كان11” العبرية أن وزير الأمن الداخلي الأسبق جلعاد اردان كان قد أصدر قراراً يحظر بموجبه حمل السلاح ل 13 ألف حارس أمني في الكيان بعد انتهاء ساعات العمل وكان سيبدأ سريانه في الأول من تموز.

في حين برر الوزير الجديد القرار برده على الالتماس المقدم للمحكمة لمعرفة دوافع تأجيل القرار بأن المنطقة مقبلة على تطبيق خطة الضم وما يرافقها من تداعيات على الصعيد الأمني.

وجاء في رد “اوحنا” على الالتماس ” يطالب الوزير بدراسة مجددة لقرار الوزير السابق وذلك بخاصة على ضوء الخطوات السياسية المتوقعة خلال هذه الأيام والتداعيات الأمنية المتوقعة نتيجة لذلك”.

في حين سيتم اتخاذ القرار مجدداً بهذا الخصوص خلال شهر تشرين الثاني من هذا العام.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق