هدهد تك

كاسبرسكي تكشف عن نشاط احتيالي مكثف يتخفى وراء تطبيق Threads الجديد

نجح تطبيق المدونات الصغيرة (ثردز) Threads الجديد من شركة (ميتا) Meta في استقطاب 100 مليون اشتراك خلال أقل من أسبوع واحد فقط من إطلاقه في يوم 5 يوليو 2023. لكن كما هو الحال مع التوجهات الشائعة في الغالب، استغل المحتالون الوقت للاستفادة من شعبيته الهائلة.

إذ اكتشف خبراء كاسبرسكي العديد من الأساليب المخادعة التي يستخدمها المحتالون لاستغلال مستخدمي التطبيق. وتضمنت هذه الممارسات بشكل أساسي التنكر في هيئة التطبيق ذاته لخداع المستخدمين، بما قد يساعدهم على الوصول إلى حسابات الضحايا وبياناتهم الشخصية ومواردهم المالية.

وقام المحتالون بتطوير صفحات تصيد تحاكي إصدارًا وهميًا من التطبيق لسطح المكتب – إذ إن شركة ميتا لم تقدم إصدار سطح المكتب من التطبيق حتى الآن – بغية خداع المستخدمين، والإيقاع بهم لإدخال بيانات اعتماد تسجيل الدخول الخاصة بهم، والكشف عن معلوماتهم الخاصة عن طريق الخطأ للمحتالين.

وبما أن التطبيق الجديد يرتبط بتطبيقات أخرى من شركة (ميتا)، يحتمل أن يواجه المستخدمون أيضًا خطر فقدان الوصول إلى حساباتهم في منصات ميتا المختلفة، مثل: إنستجرام وفيسبوك. ويثير هذا الأمر مخاوف تتعلق بالخصوصية، مثل: سرقة الهوية والخداع، كما ينطوي على إثارة القلق من مواجهة الضحايا لمخاطر مالية، مثل الكشف عن المعلومات المصرفية الشخصية أو حتى الموارد المالية للشركات، لاسيما أن الشركات تستخدم هذه الحسابات لإنشاء حملاتها الإعلانية، وقد تصل تلك المعلومات الحساسة إلى أيدي المجرمين السيبرانيين.

وظهرت عملية احتيال أخرى أيضًا وهي عبارة عن خدمة وهمية تُسمى (Threads Coin)، ويزعم مروّجوها أنها تقدم إمكانات محسنة من خلال سد الفجوة بين العالمين المادي والرقمي، وتحديدًا في عالم الميتافيرس.

ويميل المستخدمون إلى شراء هذه العملة باستخدام Ethereum. ومع ذلك، تكون النتيجة الوحيدة التي يحصل عليها المستخدمون تعرضهم للخسارة المالية.

وهناك خدعة أخرى يتعرض لها المستخدمون، حيث يعرض عليهم المحتالون فرصة اكتساب متابعين جدد في المنصة الاجتماعية الجديدة مجانًا، ويمكنهم اختيار 10,000 أو 25,000 أو 50,000 متابع. وفي حال تحديد الخيار المطلوب، يُطلب من المستخدم الدخول في عملية التحقق، بما يشمل: تحديد أحد الخيارات المتاحة، وإرسال رسالة نصية، وإغوائهم بالفوز بجائزة خاصة.

وحتى يتمكن الضحية من الحصول على تلك الجائزة الموعودة، يُطلب منه إرسال مبلغ مالي، وهذا يعني تعرضه لخسارة المال وعدم تلقي تلك الجائزة أبدًا، ويشجع النظام المستخدمين أيضًا على مشاركة هذا البرنامج الاحتيالي مع الآخرين عبر الرسائل النصية، ليصبحوا عن غير قصد بمثابة أدوات لنشر الاحتيال.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي