هدهد تك

إحذر .. برمجية خبيثة تستهدف لاعبي Call Of Duty

يستهدف المخترقون لاعبي إحدى الإصدارات الشهيرة من لعبة “كول أوف ديوتي” ببرمجية خبيثة قادرة على الانتشار عبر تكرار نفسها.

وأفاد موقع TechCrunch التقني بأن البرمجية الخبيثة تستهدف إصدار “Modern Warfare 2“من لعبة “كول أوف ديوتي”، وأنها قد تمكنت من الانتشار تلقائيًا عبر الإنترنت، ويحتمل أن تكون خطرًا على المستخدمين.

وصدرت لعبة كول أوف ديوتي Modern Warfare 2 عام 2019، إلا أنها لا تزال تتمتع بقاعدة شعبية حتى الآن، وقد أغلقت الشركة المطورة “أكتيفجن” خوادم اللعبة، وأعلنت عن إجراء تحقيق كامل، وفقًا لما نشره أحد الحسابات الرسمية للعبة في تغريدة له على تويتر، لكن نتائج التحقيق لم تُنشر بعدُ.

ورصد أحد المستخدمين البرمجية الخبيثة للمرة الأولى في يونيو/ حزيران الماضي، ونشر بعض التفاصيل على منتدى Steam للألعاب، حيث تبين بالفحص المبدئي اكتشاف أداة الأمن السيبراني المملوكة لجوجل “VirusTotal” البرمجية الخبيثة.

وحدد تحليل إضافي للبرمجية الخبيثة أنها تنتمي إلى فيروسات “الدودة الحاسوبية” القادرة على استغلال الثغرات الأمنية في الشفرة المصدرية للعبة، وتنفيذ أوامر ومهام محددة، تجعلها تصيب أي أجهزة متصلة خلال جلسة اللعب.

ويُنصح اللاعبون بضرورة تثبيت برنامج مضاد للفيروسات أو أي أداة حماية أخرى وعمل فحص لأجهزتهم في أقرب وقت.

وكانت شركة أكتيفجن قد تعرضت لعملية اختراق كبرى العام الماضي أدت إلى تسريب نحو 20 ألفًا من سجلات موظفيها تضمنت بيانات شخصية أتاحها المخترقون على الإنترنت.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي