مقالات

يعلون يكشف سر إعتقال أسرى صفقة وفاء الأحرار

✍️محمود مرداوي
في العواصف لا يمكن توقع النتائج، فكل الخيارات مفتوحة، وكل التوقعات ممكنة ، حيث أظهر تقرير مراقب الدولة الذي عصف بالجميع وهزّ تاريخهم من الجذور، فدفع كل الوزراء المتورطين في حرب العصف المأكول لفتح النار بكل الاتجاهات دون تنشين، فلم تعد تعليمات ضوابط إطلاق النار فاعلة ، والمحددات مُلزِمة، فخرجوا كالقطيع عن عقالهم، وفي ذلك اليوم كان التسريب الأكبر الذي يساهم بفهم مكان كل اللاعبين وتأثيرهم والمساحة التي يحوزون عليها في تفكير صانع القرار في دولة الاحتلال، فلم يأتي من شخص عابر وحضوره محدود، إنما من أحد أعمدة اليمين (الميجر جنرال بوغي يعلون) سابقاً، ووزير الحرب أثناء اندلاعها. ورئيس حزب تليم الأن قال في رده على تصرفات نفتالي بينت ورعونته وكشفه عن كل نصوص الحوار الذي جرى في الكابينيت، واتهامه لنتنياهو ويعلون بعدم الإدارة السليمة لحرب 2014 العصف المأكول ، وطالب بإطلاع باقي أعضاء الكابينيت على المعلومات الضرورية للمشاركة بالنقاش واتخاذ القرار قال يعلون:
إن بينت شخص يبحث عن مكاسب حزبية، وهو خطير لا يؤتمن على أسرار الدولة والأمن القومي، وهو الذي أصر على اعتقال أسرى شاليط من الضفة الغربية، الأمر الذي كان يرفضه بقوة الشاباك ( المخابرات العامة) وأمان ( الاستخبارات العسكرية) إلا أن بينت سخر نقطة قوته بتوظيف قدرته على إسقاط الحكومة على نقطة ضعف نتنياهو المتيم في البقاء على كرسي رئاسة الوزراء، فاستجاب لضغطه وأعطى الأوامر باعتقال أسرى صفقة (شاليط)وفاء الاحرار، الأمر الذي لبّد الأجواء بالتوتر فأصبح عاملاً من العوامل التي أسهمت باندلاع الحرب.
ولا زال هذا القرار يلقي بظله على احداث قد تؤدي لاشعال حرب في المستقبل

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق