أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

للمرة الثانية خلال أسبوع

عضو كنيست تهاجم المنظومة الأمنية للعدو

ترجمة الهدهد

هاجمت عضو كنيست العدو “ليمور سون هار ميلخ” المنظومة الأمنية للعدو، بسبب المعاملة التمييزية – وفق مزاعمها- ضد أحد القتلة المتورطين في استشهاد الفلسطيني قصي معطان من قرية برقة بالقرب من رام الله.

وبحسب صحيفة “إسرائيل اليوم” ذكرت “سون هار ميلخ” في تغريدة على تويتر: “قانون بنيامين هو قانون تل أبيب! عندما تقوم دورية أمنية في تل أبيب بالقضاء على منفذ العملية، يتلقون تصفيقاً من جميع قوات الأمن، ولكن عندما يدافع يهودي عن حياته في الضفة العربية من الغوغاء العرب الذين يثورون لقتله، يتم اعتقاله وهو لا يزال جريحا”.

“أقترح أن توجه المؤسسة الأمنية قواتها للتعامل مع أعباء الإرهاب بدلاً من اضطهاد سكان بنيامين الذين يتمسكون بإخلاص بأرضنا!”

وقد هاجمت “هار ملخ” أيضاً وزير جيش العدو “يوآف غالانت” وقائد القيادة المنطقة الوسطى في جيش العدو “يهودا فوكس” هذا الأسبوع، بسبب سوء معاملتهم للمستوطنين.

وغردت رئيسة حزب العمل “ميراف ميخائيلي” بعد ساعات من هجمات المستوطنين: “حان الوقت لقول ذلك بصوت عال وواضح: في حكومة نتنياهو هناك حزب من مؤيدي الإرهابيين، أنصار الإرهاب، إذا كنت تريد طرد عائلات الإرهابيين، يمكنك البدء بطرد عائلة المستوطن الإرهابي”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي