أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

تحذير من الآثار القاسية على اقتصاد العدو بسبب إجراءات “نتنياهو”

#ترجمة_الهدهد

حذر المحافظ السابق للبنك المركزي في كيان العدو، “يعقوب فرنكل” من الأثار القاسية على اقتصاد العدو على المدى المتوسط والبعيد بسبب إجراءات “نتنياهو” لإضعاف القضاء، أو ما تعرف بـ”خطة التعديلات القضائية”.

وبحسب القناة الـ12، قال “فرنكل” في خطابه الذي ألقاه خلال الاحتجاجات التي اندلعت في “تل أبيب” مساء السبت: “منذ نشر خطة الإصلاحات القضائية، عانى النمو الاقتصادي، وانخفضت قيمة الشيكل، وانهارت الاستثمارات، وتعثرت سوق الأسهم”، “لقد عانت صناعة التكنولوجيا الفائقة، التي توفر ربع الضرائب المباشرة، ولا تزال تعاني من ضربة كبيرة”.

وأضاف أن “الأسوأ من ذلك كله أن رأس مالنا البشري يبحث عن طرق للهجرة، وهذه ليست سوى البدايات الأولى”. فأكبر سلطات التصنيف في العالم تحذر من الضرر، ولدينا الكثير لنخسره، إذا انخفض التصنيف، فإن الضرر الذي يلحق باقتصاد “إسرائيل” وصورتها سيكون أكبر بعشرات المرات مما رأيناه حتى الآن”.

وأضاف أيضا إنه نتيجة لإجراءات “نتنياهو” القضائية، سندفع جميعا أسعار فائدة أعلى على القروض: أصحاب الرهن العقاري، وقروض السيارات والأعمال التجارية، وحتى على السحب على المكشوف من البنوك، “سيكون الشيكل أقل قيمة، وسلة البقالة لدينا ستصبح أكثر تكلفة وكل هذا من أجل ماذا؟”.

واندلعت احتجاجات واسعة في كيان العدو للأسبوع الثلاثين على التوالي ضد حكومة “نتنياهو” في أكثر من 150 موقعا، مساء السبت.

وكان من أبرز مراكز الاحتجاجات مفترق “كابلان” في “تل أبيب”، بعد انتهاء المظاهرة الرئيسية، حاولت مجموعة من المتظاهرين النزول إلى طريق “أيالون” السريع وعرقلة حركة المرور، لكن الشرطة أوقفتهم.

وتعبر الاحتجاجات هي الأوسع بعد تمرير قانون “إلغاء سبب المعقولية” في كنيست العدو، الإثنين الماضي، حيث أعلنت المنظمات المختلفة أنها ستكثف الاحتجاج  وأنه من الآن فصاعدا “ننتقل من مرحلة الاحتواء إلى مرحلة الهجوم”.

Facebook Comments

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي