أخبار

عباس: شعبنا الفلسطيني يقف في وجه صفقة العار

الضفة المحتلة – الإعلام الثوري

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس الجمعة، إن شعبنا الفلسطيني ينهض من بين ركام النكبات والمؤامرات، لكي يستعيد وجوده وهويته وحقوقه، ولكي يؤكد للعالمين أنه ما ضاع حقٌ وراءه مطالب.

وفي خطاب متلفز له ألقاه في إطلاق فعاليات القدس عاصمة الثقافة الإسلامية 2019، أمس في مدينة أريحا، أضاف”ها هو شعب فلسطين، ومن ورائه ملايين العرب والمسلمين وأحرار الكون، يقف كالطود الأشم في وجه صفقة العار التي تريد أن تنتزع القدس من قلوبنا وعقولنا وواقعنا”.

وأكد الرئيس أن المؤامرة والمتآمرين إلى زوال، مضيفا أن إطلاق فعاليات “القدس عاصمة الثقافة الإسلامية” يؤكد أن القدس لن تكون وحدها، وأن الشعب الفلسطيني المرابط لن يبقى وحده في مواجهة الاستعمار والاحتلال، وأن ليل القدس لن يطول، ولا يجوز أن يطول، بل لا يجوز أن يبقى، وأن الواجب الخالد بأن تبقى قناديل القدس مسرجة بأهلها ومن وراءهم من أبناء أمتنا العظيمة.

ودعا الجميع في مشارق الأرض ومغاربها إلى شد الرحال إلى القدس، وشراء ساعة رباط فيها وفي أكنافها، “فذلك خيرٌ من الدنيا وما فيها كما أخبر الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلـم”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي