أخبارالاستيطان الاسرائيلي

مُنظمة إستيطانية تبدأ بحملة لضم غالبية الضفة الغربية

الهدهد/ نبيل مرشد

بدأت منظمة “رغيفيم” الاستيطانية بحملة إعلامية وترويجية واسعة النطاق لدفع رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو لضم كامل مناطق الضفة الغربية المصنفة C وبالتالي منع إقامة دولة فلسطينية.

ودعت المنظمة نتنياهو الى دخول التاريخ وتسجيل اسمه ضمن أسماء قادة الصهيونية وذلك عبر ضم مناطق الضفة الغربية ومع إقامة دولة فلسطينية أو الدخول الى قائمة من خانوا القضية وتخلوا عن أجزاء من الأرض المقدسة على غرار رئيس الوزراء الأسبق أريئيل شارون الذي أخلى مستوطنات قطاع غزة .

حيث شملت الحملة مواقع انترنت ووسائل إعلامية وكذلك تعليق يافطات وصور على الحافلات.

ووفقاً للمنظمة فالرئيس الأمريكي دونالد ترامب صديق كبير للكيان ولكن يتوجب على نتنياهو أن يقرر كيف ستبدو صفقة القرن وهل سيسعى لضم الضفة ام سيسعى لإقامة دولة فلسطينية.

ومنذ بدء الحديث عن صفقة القرن انقسم جمهور المستوطنين إلى قسمين الأول يرى بضرورة القبول بها وضم جميع المستوطنات والأغوار وبعدها معارضة الدولة الفلسطينية ، أما الجانب الآخر وهو الأثر تشدداً فقد هاجم الصفقة منذ البداية ووصفها بالخطيرة على أمن الاحتلال عبر السماح في نهاية المطاف بإقامة دولة فلسطينية ستحول مناطق الضفة الغربية الى غزة ثانية.

أضف تعليقك

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق