أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

بلغ 15.4 مليار شيكل

كيان العدو يعاني من عجز في ميزانيته

ترجمة الهدهد

بلغ معدل العجز العام في ميزانية كيان العدو خلال الأشهر الـ 12 الماضية 0.9%، أي بمقدار 15.4 مليار شيكل.

في يونيو الماضي، سُجّل عجز قدره 6.2 مليارات شيكل مقابل عجز قدره 1.5 مليار شيكل في مايو من العام الماضي، وذلك بحسب بيانات المحاسب العام في وزارة مالية العدو الصادرة أمس (الأحد).

ويعود سبب ارتفاع العجز إلى استمرار اتجاه التراجع في جباية الضرائب مقارنة بالعام الماضي، وخاصة الضرائب العقارية إلى جانب زيادة المصروفات، حيث بلغ إجمالي الإيرادات الضريبية للكيان من يناير إلى يونيو، 216 مليار شيكل مقارنة بـ 227.3 مليار شيكل في الفترة المماثلة من العام الماضي.

وفي نسبة الضرائب الموحدة، انخفض الدخل من الضرائب بنسبة 8% وانخفض الدخل من الضرائب المباشرة بنسبة 10%، وبلغ مجموع الضرائب في يونيو 31.8 مليار شيكل فقط – وهو أدنى معدل شهري منذ سبتمبر 2021.

بلغت المصروفات في شهر يونيو حوالي 38.9 مليار شيكل، وبلغت النفقات الحكومية منذ بداية العام حوالي 223.6 مليار شيكل، مقارنة بـ 209.3 مليارات شيكل في الفترة المماثلة من العام الماضي.

وتتوافق الزيادة في العجز مع توقعات وزارة مالية العدو لتدهور في البيانات الاقتصادية في الأشهر المقبلة، في وثيقة تحديث بيانات البسط لحكومة العدو، حيث ذكرت وزارة مالية العدو أنه من المتوقع أن يزداد العجز وأن الإيرادات الضريبية للكيان ستنخفض في وقت لاحق من هذا العام وهذا يحدث بالفعل الآن.

تشير التقديرات إلى أن العجز سيرتفع الآن كل شهر ويصل إلى معدلات 2% إلى 3% في نهاية العام.

ستتطلب الزيادة غير الطبيعية في العجز مقارنة بالمخطط العام وفقاً لميزانية الكيان التي وافقت عليها حكومة العدو والكنيست مزيداً من التخفيضات في الميزانية وزيادات محتملة في الضرائب، بالرغم من أن رئيس وزراء العدو “بنيامين نتنياهو” ووزير المالية “بتسلئيل سموتريتز” يعارضان زيادة الضرائب في هذا الصدد.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه التطورات على خلفية التباطؤ الاقتصادي والاتفاقيات الائتلافية، الهائلة في نطاقها وعلى خلفية التعديلات القضائية توقعتها كبيرة الاقتصاديين السابقة “شيرا غرينبيرغ”، التي استقالت من منصبها مؤخراً، هذه التوقعات انتقدها بشدة من قبل مكتب رئيس الوزراء وأعضاء الكنيست من الائتلاف وكذلك وزير المالية، وتجدر الإشارة إلى أنه في الوقت الحالي لم يتم تعيين بديل لـ “غرينبيرج”، ويعمل رئيس قسم الاقتصاديين في وزارة مالية العدو بدون مدير.

المصدر: يديعوت أحرونوت

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي