أخبارالبُنية التنظيمية لجيش الاحتلال "الإسرائيلي"

يارون فينكلمان.. مِن متهم بالمسؤولية عن سرقة أسلحة إلى قائد للمنطقة الجنوبية

ترجمة الهدهد

نظمت اليوم الأحد، مراسم تغيير قائد المنطقة الجنوبية في جيش العدو، ليتم تعيين “يارون فينكلمان” بديلا لـ” أليعازر توليدانو”.

من هو “يارون فينكلمان”؟

هو ضابط في جيش العدو برتبة لواء يشغل منصب قائد القيادة الجنوبية اعتبارًا من 9 يوليو 2023، وشغل منصب رئيس قسم العمليات في شعبة العمليات، وقائد “تشكيل النار”، وقائد لواء “جفعاتي”، وقائد اللواء الشمالي في قطاع غزة، وقائد تشكيل نصف النار.

وولد” فينكلمان” بتاريخ 25 أبريل 1975، ونشأ في “رعنانا”، والتحق بجيش العدو في تشرين الثاني (نوفمبر ) 1993، وتطوع للوحدة 669، وخضع لتدريب المظليين، ودورة طبية وتدريب الوحدة 669.

مناصبه في جيش العدو

شغل فيما بعد منصب ضابط الاستخبارات في وحدة ماجلان، ثم عين نائبا لقائد الكتيبة 890، وشغل هذا المنصب خلال الانتفاضة الثانية.

عام 2005 رقي إلى رتبة مقدم وعُين رئيساً لمكتب رئيس أركان جيش العدو “دان حالوتس”، أنهى منصبه في عام 2007، بعد ذلك عُين قائدا للمظليين بين عامي 2007 و2009.

في 21 تموز 2013 عُيّن قائداً للفرقة الشمالية في قطاع غزة وأمر بها، وفي 21 حزيران 2015 عين قائدا للواء “جفعاتي”، وانتهى من منصبه في 20 يوليو 2017.

اتهامات بالمسؤولية عن سرقة أسلحة

في 20 أغسطس / آب 2017، وبخه رئيس أركان جيش العدو، “غادي آيزنكوت”، بعد سرقة 33 بندقية من طراز M16 في مايو 2017، من مستودع أسلحة قاعدة سديه هيمن في الجنوب، والتي كانت تحت مسؤوليته كجزء من منصبه كقائد لواء “جفعاتي”، مشدداً على أن “هذه حادثة خطيرة للغاية تتعلق بسرقة سلاح يمكن استخدامه لنشاط إرهابي أو نشاط إجرامي”.

في 16 تشرين الثاني 2017 رقي إلى رتبة عميد وعين قائداً لتشكيل النار، وخلال فترة ولايته، تم إنشاء وحدة الأشباح وشغل منصبه حتى 9 أغسطس 2020.

في 13 أكتوبر 2020، تم تعيينه رئيسًا لقسم العمليات في شعبة العمليات، إلى أن رقي في 29 حزيران 2023، إلى رتبة لواء تمهيدًا لتوليه منصب قائد القيادة الجنوبية.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي