أخبارفلسطينيو 48

ارتفاع عدد ضحايا الجريمة بين فلسطيني الداخل إلى 114 قتيلًا

#ترجمة_الهدهد

قتل شاب يبلغ من العمر 23 عامًا بالرصاص، مساء السبت، داخل مخبز في الناصرة.

وفي التفاصيل، قتل الشاب فاروق خميس (23 عاما)، في جريمة إطلاق نار ارتكبت داخل مخبز في حي الصفافرة بمدينة الناصرة.

ووفقا لصحيفة “هآرتس” العبرية، ارتفع عدد ضحايا جرائم القتل بين فلسطينيي الداخل المحتل عام 1948منذ بداية العام، إلى 114 قتيلًا، بزيادة غير مسبوقة عن ضحايا الجريمة والعنف الذين قضوا العام الماضي والذين بلغ عددهم 111 ضحية.

يوم الإثنين، قتل وليد ناطور، وهو من سكان قلنسوة ويبلغ من العمر 55 عاما، بالرصاص بينما كان يركب سيارته.

وفي يوم الأربعاء، قتل أحد سكان قرية يركا البالغ من العمر 45 عاما رميا بالرصاص.

وفي يوم الثلاثاء، قتل أمين بلاس أصلح، 22 عاما، من تجمع عرابة الشمالي، رميا بالرصاص.

فيما قتل يوم الأحد، عبد القادر عبد الجواد، وهو من سكان الناصرة في العشرينيات من عمره، بالرصاص في حي “شنلر” بالمدينة.

وتتوالى أحداث العنف وجرائم القتل بشكل يومي بين فلسطينيي 1948 في الوقت الذي يعاني الفلسطينيون فيه من انعدام الأمن والأمان، في ظل تقاعس شرطة العدو عن القيام بعملها للحد من هذه الظاهرة، وسط مؤشرات تؤكد تواطؤ أجهزة أمن العدو مع منظمات الإجرام.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي