أخبارالشرق الأوسط

تفاصيل جديدة حول اختطاف مستشارة سابقة لأحد وزراء العدو في العراق

ترجمة الهدهد

كُشفت مساء أمس الأربعاء، تفاصيل جديدة حول حادثة حصلت قبل عدة أشهر (مارس) في العراق، حيث قامت منظمة عراقية باختطاف مستشارة الوزير “الإسرائيلي” السابق (نتان شيرانسكي) “اليهودية الإسرائيلية” إليزابيت تسوركوف، خلال تواجدها في العراق ربما لأغراض التجسس وجمع المعلومات لصالح الموساد، تحت غطاء الإعداد لرسالة الدكتوراه والأبحاث الإسلامية.

الكشف عن القضية جاء بعد انتشار الخبر في وكالات الأنباء الأجنبية، ما اضطر “المنظومة الأمنية الإسرائيلية” للكشف عن القضية التي تدخلت فيها عدة أطراف كون المختطفة ربما تكون في مهمة أمنية سرية للموساد.

ومن الأطراف التي تدخلت للوصول لحل والإفراج عنها روسيا التي تحمل المختطفة جنسيتها كجواز سفر ثانٍ ولأنها تعود في أصولها إلى هناك، وأيضاً تدخلت الولايات المتحدة الأميركية، ودول عربية أيضًا.

وزعم مكتب رئيس وزراء العدو، أن الجهة الخاطفة هي منظمة عراقية موالية لإيران ، وأن المختطفة لا تزال على قيد الحياة.

وفي وقت سابق، أمس الأربعاء، حمّل مكتب رئيس وزراء العدو “بنيامين نتنياهو”، العراق، المسؤولية عن سلامة “تسوركوف”.

وذكرت يديعوت أحرونوت، أن “تسوركوف” دخلت العراق باستخدام جواز سفرها الروسي، ويبدو أنها اختُطفت في أوائل مارس/آذار بينما كانت في منطقة بغداد الكردية، حيث أخذتها مجموعة من المسلحين.

وفي بيان لمكتب رئيس وزراء العدو “نتنياهو” قال إن “تسوركوف ” مواطنة تحمل الجنسية “الإسرائيلية” والروسية مفقودة منذ عدة أشهر في العراق وتحتجزها ميليشيا “كتائب حزب الله”، وهي لا تزال على قيد الحياة، ونرى أن العراق مسؤول عن مصيرها وسلامتها.

المصدر: إسرائيل اليوم

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي