أخبارشؤون فلسطينية

العدو أبلغ الولايات المتحدة بنيته الهجوم على جنين

#ترجمة_الهدهد

أبلغت “إسرائيل” الولايات المتحدة قبل أسبوع أنها ستلجأ إلى نشاط محدود في جنين لمهاجمة الخلايا المسلحة وهذا هو السبب في أن الأمريكيين حتى هذه الساعة لا يردون على العمليات التي يقوم بها “الجيش الإسرائيلي” في الضفة الغربية.

علاوة على ذلك، فإن حقيقة أن هذا نشاط محدود – أعفى رئيس وزراء العدو “نتنياهو” والمنظومة الأمنية من الحصول على الموافقة المطلوبة من مجلس الوزراء السياسي والأمني” الكابينت”. لهذا السبب، تم الحفاظ على سرية النشاط قدر الإمكان حتى اللحظات التي انطلقت فيها القوات إلى جنين.

الذين شاركوا في التحضير للعملية هم بالطبع رؤساء المنظومة الأمنية الذين اعتقدوا أن الوقت قد حان للعمل في جنين التي تحولت إلى ملاذ للمسلحين، وكذلك بمساندة من رئيس الوزراء ووزير الجيش اللذين وافقا على التحرك على أساس أن الوقت قد حان للعمل في هذه الساحة.

شكلت الأحداث الأخيرة في جنين حافزًا مهمًا لنشاط “الجيش الإسرائيلي” في المدينة وعلى رأسها  إنتاج المتفجرات، مثل العبوة الناسفة التي فجرت مركبة عسكرية الأسبوع الماضي، وكذلك إنتاج الصواريخ، والتي كانت خطوة في اتجاه التصعيد الذي سعت الأجهزة الأمنية للعدو لتجنبه.

إلى جانب النشاط في جنين، كانت “إسرائيل” تستعد أيضًا للتصعيد على الحدود الشمالية وكذلك في غزة، لكن على المستوى السياسي استمروا في التأكيد على أنه لا توجد نية للانخراط في حملة موسعة على غرار “السور الواقي”.

المصدر| “إسرائيل اليوم”

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي