أخبارالشرق الأوسطترجمات

أعمال لحزب الله لا تعلم بها استخبارات العدو “الإسرائيلي”

#ترجمة_الهدهد

أفاد موقع “والا” العبري، أن حزب الله اللبناني عمل على نقل قوات النخبة التابعة له، من عمق لبنان إلى الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة، وذلك بعد نصب قواته مؤخرًا مواقع في منطقة تسيطر عليها “إسرائيل”.

وأضاف الموقع أن الحزب قام أيضًا بإنشاء مواقع استطلاع متقدمة على الحدود، وخلق تواجدًا على طول الحدود على بعد عشرات الأمتار، بشكلٍ قريب جدًا من الخط الأزرق (خط حدودي وهمي).

وقبل حوالي شهر ونصف، ودون سابق إنذار استخباراتي، لاحظت قوات “جيش العدو الإسرائيلي”، نشاطًا غير عادي من قبل قوات حزب الله بالقرب من الخط الأزرق في منطقة جبل روس، حيث أقام التنظيم خيمتين ووضع فيهما عناصر مسلحين من حزب الله، وأقيم الموقع الجديد في المنطقة التي تسيطر عليها قوات العدو الإسرائيلية على بعد مئات الأمتار فقط من مجمع عسكري لحزب الله في الأراضي اللبنانية حيث توجد قوة أكبر.

وعلم موقع “والا” أن دوريات ليلية تسير من قبل عناصر حزب الله على طول الحدود بالإضافة إلى الدوريات النهارية المرئية.

ونقل الموقع العبري عن وزارة أمن العدو: “على الرغم من الإحباط الإسرائيلي، فإن النشاط في الموقع الجديد لا يشكل تهديدًا للبؤر الاستيطانية أو المستوطنات الإسرائيلية البعيدة جدًا عن الموقع، ويرفض حزب الله في الوقت الحالي إخلاء الخيام”.

“إسرائيل” قدمت شكوى إلى الأمم المتحدة، لكن وزير جيش العدو “يواف غالانت” أصدر تعليمات إلى القيادة الشمالية للتحضير لإزالة الخيام التي أقامها حزب الله من المنطقة المسيطر عليها “إسرائيلياً”.

وبحسب التقديرات فإن حزب الله سيخلي الخيام والمسلحين نهائيا، فيما قدر المسؤول الأمني، أن “هذه ليست استراتيجية من حزب الله بل خطأ من قبل عناصر التنظيم الميدانيين”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي