أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

للأسبوع الـ 25 على التوالي

استمرار الاحتجاجات ضد “حكومة نتنياهو”

ترجمة الهدهد

شارك آلاف “الإسرائيليين” في الاحتجاجات ضد “حكومة نتنياهو” للأسبوع الـ 25 على التولي، في مظاهرات وسط المدن الكٌبرى في كيان العدو مساء السبت.

وبحسب صحيفة هآرتس فرقت شرطة العدو مئات المتظاهرين الذين أوقفوا حركة المرور في شارع “أيالون” الشمالية في “تل أبيب” خلال الاحتجاجات التي شهدتها المدينة.

وتطرقت “شكما بريسلر” إحدى قيادات الاحتجاج، إلى اعتداءات المستوطنين الأخيرة على الفلسطينيين بالضفة الغربية في كلمتها وقالت: “نرى ما يخططون له لمن لا يفكر مثلهم، سلسلة من الهجمات المروعة يجب أن يدفع ثمنها روثمان وسموتريتش وبن غفير، واتهامهم بارتكاب جرائم ضد الأبرياء وحرق القرى على سكانها”.

وأضافت “بريسلر”: “نحن هنا لنوضح لكل من فاته الأمر، التفوق اليهودي هو الفاشية بكل المعاني، والمذابح التي يرتكبونها لن يتوقفوا عنها، لن نسمح لهذا الشيء أن يستمر حتى لا تنقلب علينا الأمور”.

كما حذر رئيس وزراء العدو السابق “إيهود باراك” خلال مشاركته بمظاهرة في شارع “كابلان”: “من الوهم التوصل إلى تسوية سليمة من خلال التحدث مع منفذي انقلاب النظام، وهذا ما يتوهم به الرئيس هرتسوغ وغانتس ولابيد”.

وأضاف “باراك”: “يجب تكثيف النضال والتحول إلى عصيان مدني غير عنيف، وهذا ما يسمى انتفاضة مدنية، فهي ليست تمردًا ولا انقلابًا، فهي الطريقة الشرعية الوحيدة للاحتجاج، عندما تكون حكومتهم تعمل ضد نظام القيم الأساسية الخاص بهم”.

يشار إلى أن مفاوضات الوصل لتسوية بين المعارضة و”حكومة نتنياهو” حول التعديلات القضائية، التي يخطط لها “نتنياهو”، معلقة بعد فشل “ائتلاف نتنياهو” في انتخاب ممثل عن الحكومة في لجنة انتخاب لجنة القضاة، والتي جرت الأسبوع الماضي، حيث تم تأجيل انتخاب اللجنة لمدة شهر، في ظل خلافات داخل حزب الليكود، وخلافات بين “نتنياهو” وشركائه.

Facebook Comments

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي