أخبارشؤون عسكريةشؤون فلسطينية

متى تم اتخاذ القرار؟..

أول عملية اغتيال من الجو في الضفة منذ 20 عامًا

ترجمة الهدهد

هاجم جيش العدو مساء اليوم الأربعاء، بطائرة بدون طيار، خلية مسلحة أطلقت النار اتجاه معبر الجلمة بالقرب من جنين.

وأفادت تقارير فلسطينية بارتقاء ثلاثة فلسطينيين في المكان، ولم تعرف هويتهم بعد، وهذا هو أول اغتيال من الجو في الضفة الغربية منذ حوالي 20 عامًا.

تم اغتيال المسلحين بعد خروجهم من جنين، وإطلاقهم النار باتجاه معبر الجلمة، وكانوا في طريقهم إلى هجوم آخر، كما تم العثور على ثلاثة أسلحة في السيارة التي كانوا يستقلونها، وتم احتجاز جثامينهم.

الهجوم على الخلية من الجو، جاء أمس كاقتراح من جيش العدو، لتصعيد الرد لاستعادة “الردع” في شمال الضفة الغربية، ووافق عليه “غالانت” ورئيس حكومة العدو “بنيامين نتنياهو”.

وبحسب بيان مشترك لجيش العدو و”الشاباك”، فإن “الجيش”، قام بتحييد خلية مسلحة نفذت عدة عمليات إطلاق نار ضد مستوطنات في الضفة الغربية في الآونة الأخيرة.

وأشار البيان، إلى أن قوات جيش العدو بتوجيه استخباراتي من “الشاباك”، حددت سيارة تحتوي على خلية مسلحة، بعد أن نفذت إطلاق نار بالقرب من معبر الجلمة، وبعد التعرف على الخلية أطلقت طائرة مسيرة تتبع لسلاح جو العدو النار على الخلية وقامت بتحييدها.

كما ذكر، وبحسب التقديرات، فإن الخلية كانت تقف خلف سلسلة هجمات في منطقة جنين.

وأشاد وزير جيش العدو “يوآف غالانت”، عبر حسابه على “تويتر”، بـ”القوات الأمنية” التي نفذت عملية الاغتيال.

وقال سوف نتخذ نهجًا هجوميًا واستباقيًا، وسوف نستخدم كل الوسائل المتاحة لنا وسنجبي ثمنا باهظا من كل مسلح أو من يرسل مسلح، وسوف نلاحق أعداءنا ونصل اليهم.

المصدر: يديعوت أحرونوت

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي