تقييم الوضع انتهى “الحملة ستستمر ما دام كان ذلك ضرورياً”

ترجمة الهدهد

أشار مسؤولون كبار في “إسرائيل” إلى إطلاق النار الأخير من قطاع غزة، وقالوا في نهاية تقييم الوضع الأمني: ​​”إن فرص وقف إطلاق النار في الساعات القليلة المقبلة تتراوح بين 50 و50″ أي (متكافئة)، وبحسبهم فقد تم تجميد الاتصالات مع المصريين خلال النهار، وفي مراحل كثيرة لم يكن ممكناً التواصل مع الجهاد الإسلامي.

قال المسؤولون: “إسرائيل” تنتظر التقدم ، لكن الهدوء سيقابل بهدوء، إذا لم يكن هناك وقف لإطلاق النار سنستمر في جبي ثمن منهم”.

وأوضح المسؤولون أن المصريين كانوا على يقين من اقتراب التوصل لاتفاق أمس لأن الجهاد طالب بوقف إطلاق النار ، ومن ثم عاد التواصل بين مصر والجهاد بعد الهجوم الدامي في “رحوبوت” ، لكن لا يوجد أي تقدم يذكر حتى الآن، “إسرائيل” تنتظر إحراز تقدم ، ولكن إذا لم يأتِ فإن الاغتيالات -بحسب زعمهم- ستستمر، وأضاف المسؤولون أنهم “يمنحون الجهاد فرصة محدودة”.

وحسب رأيهم ، هناك مساران محتملان للعمل: الهدوء سيقابل بالهدوء أو لن يكون هناك وقف لإطلاق النار ، وستواصل “إسرائيل” جبي الثمن من الجهاد الإسلامي، في المنظومة الأمنية يقولون إنه من حيث جبي ثمن لم يصلوا بعد إلى الحد الأقصى وقد يتم الوصول إلى هناك إذا لم يتم التوصل إلى وقف لإطلاق النار في الساعات القليلة القادمة.

وجاء تقييم الوضع بعد مقتل رجل في “رحوبوت” اليوم جراء إصابته بصاروخ مباشر في إطار عملية “درع وسهم” التي استهدفت حركة الجهاد الإسلامي في قطاع غزة، وأصيب 13 شخصاً آخرون جراء الصاروخ، وفي الوقت نفسه أطلقت عشرات الصواريخ الإضافية، ما ألحق أضرارًا وإصابات في مناطق أخرى أيضًا.

وشارك في التقييم وزير جيش العدو “يوآف غالانت”، ووزير الشؤون الاستراتيجية “رون ديرمر” ، ورئيس طاقم موظفي مكتب رئاسة الوزراء “تساحي برافرمان”، ورئيس مجلس الأمن القومي “تساحي هنغبي”، ورئيس الشاباك “رونان بار”، ورئيس الأركان المقدم “هيرتسي هاليفي”، والمدير العام لمكتب رئيس الوزراء “يوسي شيلي” والسكرتير العسكري لرئيس الوزراء اللواء “آفي جيل”، ورئيس شعبة العمليات العقيد “عوديد بسيوك” ، ورئيس شعبة الاستخبارات القومية اللواء “أهارون حليفا”، ومنسق عمليات الحكومة في الأراضي اللواء “غسان عليان”.

قبل الاجتماع لتقييم الوضع ، وفي ضوء التطورات التي شملت أيضًا إطلاق النار المتواصل من قطاع غزة على نتيفوت وعسقلان، وكذلك تجاه حولون وريشون لتسيون، قال مسؤول سياسي إنه “في هذا الوقت – وقف إطلاق النار ليس مطروحا على الجدول” .

المصدر: يديعوت أحرونوت

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى