أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

استطلاع للرأي يحدد الوزير الأسوأ أداءً في حكومة “نتنياهو”

ترجمة الهدهد

تشير نتائج استطلاع للرأي نشرته قناة كان مساء الجمعة أن 20% من المستطلعة آراؤهم يرون أن أداء “حكومة نتنياهو” جيد في حين أن 74% يرون أن أداءها ليس بجيد.

أما على مستوى ترتيب الوزراء من حيث سوء الأداء فحصل “بن غفير” على درجة الوزير الأسوأ أداءً في حكومة “نتنياهو” حيث أن نسبة 72% من المستطلعة آراؤهم يرون أن أداءه “غير جيد”.

كان هناك استياء من الحكومة بين ناخبي الائتلاف

%50 من ناخبي الائتلاف غير راضين عن أدائها، مقابل 46٪ راضين عنها، أما بالنسبة لنتنياهو، فإن 54٪ من ناخبي الليكود أجابوا بأنهم راضون عن أدائه، مقابل 44٪ أجابوا بأن أداءه “ليس جيدا”.

أما الوزير الذي حصل على أعلى درجة “أداء جيد” بين وزراء نتنياهو فهو وزير جيش العدو “غالانت” الذي أراد نتنياهو إقالته بعد دعوته لتجميد الترويج للتعديلات القضائية، يعتقد 50٪ من المستطلعة آراؤهم  أن “غالانت” يعمل بشكل جيد، بينما قال 35٪ إن أداءه “ليس جيدا”، أجاب 62٪ من ناخبي الليكود بأنهم راضون عن الوزير “غالانت”.

أما “ياريف ليفين”، وزير القضاء ومن يقود التعديلات القضائية، فقد أجاب 59٪ من المستطلعة آراؤهم بأنهم غير راضين عن أدائه. فقط 24 ٪ أعطوا ليفين درجة إيجابية، أما بين ناخبي الليكود، فإن 50٪ راضون عن ليفين، بينما 39٪ غير راضين، وأظهر الاستطلاع أن ليفين حصل على أدنى نسبة تأييد بين ناخبي حزبه.

أما رأي المستطلعة آراؤهم في وزير مالية العدو “بتسلئيل سموتريتش”، فإن 21٪ فقط يعتقدون أن أداءه جيد، بينما 67٪ أعطوا سموتريتش درجة سلبية. ومن بين ناخبي الائتلاف، أجاب 48 في المائة بأن أداء سموتريتش “جيد”. 44٪ أعطوه درجة “سيئة”.

ووجد الاستطلاع أيضاً أن غالبية المستطلعة آراؤهم غير راضين عن أداء وزيرة المواصلات “ميري ريغيف”.

أما بالنسبة لوزير الخارجية “إيلي كوهين”، فإن الأغلبية تعتقد أن أداءه ليس جيدا، وحوالي ربع المستطلعين فقط أعطوا وزير التعليم “يوآف كيش” درجة إيجابية لأدائه.

كما أن نسبة من 15٪ فقط من المستطلعة آراؤهم يعتقدون أن وزير الإسكان “يتسحاق غولدكنوبف” يعمل بشكل جيد.

وقد أظهر استطلاع للرأي نشر الخميس في قناة كان أن 43٪ من المستطلعة آراؤهم يؤيدون شن عملية عسكرية في قطاع غزة، ووفقا للاستطلاع، فإن 34٪ من المستطلعين يعارضون هذه الخطوة.

كما تبين أن معظم المستطلعة آراؤهم يعتقدون أن حكومة “نفتالي بينيت ويائير لابيد” تعاملت مع تهديد غزة بشكل أفضل، حيث قال 42٪ من المستطلعة آراؤهم إن أداء الحكومة السابقة كان أفضل.

وطلب من المستطلعة آراؤهم تقييم أداء الحكومة الحالية في القضايا الأمنية بشكل عام، أجاب 71٪ منهم بأن أداء الحكومة ليس جيدا، بينما أجاب 23٪ فقط أن الأداء جيد، والباقي لا يعرفون.

وتشير نتائج الاستطلاع أنه بين ناخبي الائتلاف، لا تزال هناك أغلبية من 56٪ يعتقدون أنه من وجهة نظر أمنية، فإن الحكومة تعمل بشكل سيئ.

المصدر: قناة كان

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي