هدهد تك

ميتا تقرر قطع الدعم عن الرموز غير القابلة للاستبدال ( NFTs )

هدهد تك .

قررت شركة ميتا قطع الدعم عن المقتنيات الرقمية أو (الرموز غير القابلة للاستبدال) NFTs على منصاتها، وذلك بعد أقل من عام من طرحها، ويأتي هذا القرار وسط تدهور سوق العملات المشفرة.

وكتب (ستيفان كاسريل)، رئيس التقنية المالية في شركة التواصل الاجتماعي، على تويتر: «نحن بصدد إنهاء المقتنيات الرقمية في الوقت الحالي للتركيز على طرق أخرى لدعم منشئي المحتوى، والأفراد، والشركات».

وأطلقت الشركة العام الماضي دعمًا لمنشئي المحتوى لمشاركة (الرموز غير القابلة للاستبدال) NFTs على إنستجرام وفيسبوك، وذلك لمواكبة ظهور الأصول الرقمية وقتئذ، إذ بلغت مبيعات بعض الرموز غير القابلة للاستبدال مثل الرسوم المتحركة للقرود، مليارات الدولارات.

ولكن عملة البيتكوين والعملات الرمزية الأخرى تعرضت لضربة أواخر عام 2022 عقب الإفلاس المفاجئ لبورصة العملات المشفرة (إف تي إكس) FTX.

وتفاقمت الأزمة حديثًا عقب انهيار ثلاثة بنوك أمريكية الأسبوع الماضي، خاصةً أن اثنين منها يركزان على العملات المشفرة.

وقال (كاسريل): «سنواصل الاستثمار في أدوات التقنية المالية التي سيحتاجها الأفراد والشركات في المستقبل، فنحن نُبسِّط المدفوعات مع (ميتا باي) Meta Pay، جاعلين عملية إتمام البيع والدفع أسهل».

وأخبر متحدث باسم ميتا موقع (تك كرنتش) TechCrunch أن الشركة تحول استثماراتها بعيدًا عن (الرموز غير القابلة للاستبدال) نحو منتجات، مثل: (ميتا باي)، بالإضافة إلى الميزات التي تُمكّن منشئي المحتوى من كسب المال مباشرةً على منصات ميتا، مثل: ميزة الإكرامية التي تسمى (الهدايا). وقالت الشركة أيضًا إنها تختبر طرقًا لتمكين منشئي المحتوى من كسب المال عن طريق الإعلانات ضمن مقاطع الفيديو القصيرة (ريلز) Reels.

وتعمل ميتا على خفض التكاليف في جميع أنحاء الشركة حيث تسعى جاهدة لجعل أحلامها المتعثرة في مجال (الميتافيرس) Metaverse حقيقة. إذ خسرت (مختبرات رياليتي) Reality Labs، وهي القسم المسؤول عن منتجات الواقع المعزز والواقع الافتراضي لدى ميتا، أكثر من 13.7 مليار دولار أمريكي العام الماضي.

وفي شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، سرّحت ميتا 11,000 موظف، أو نحو 13 في المئة من قوتها العاملة العالمية، ما يمثل أكبر عملية تسريح في تاريخ الشركة، ومع تعثر أعمال الميتافيرس، تلاشى الضجيج المصاحب للرموز غير القابلة للاستبدال بدرجة كبيرة.

ففي ذلك الوقت، بدا اهتمام ميتا بالرموز غير القابلة للاستبدال، وكأنه يمكن أن يتقاطع مع خططها للواقع الافتراضي في الميتافيرس، إذ قال الرئيس التنفيذي (مارك زوكربيرج) إنه يأمل أن يتمكن المستخدمون يومًا ما من تحويل الملابس الافتراضية إلى رموز غير قابلة للاستبدال.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي