جيش العدو يزعم اعتقال اثنين من منفذي عملية أريحا

ترجمة الهدهد

اقتحمت قوات جيش العدو مخيم عقبة جبر للاجئين الواقع بالقرب من مدينة آريحا، ظهر (الأربعاء)، ويعتبر هذا الاقتحام الأول من نوعه منذ مؤتمر العقبة قبل أيام، الذي تم فيه الموافقة على الحد من نشاط اقتحامات قوات العدو لمدن ومخيمات الضفة الغربية.

وبحسب بيان مشترك للناطق باسم جيش العدو وباسم جهاز الأمن العام لديه “الشاباك”، حاصرت “وحدة دوفدفان والوحدة 47” منزلاً كان يتواجد فيه مسلحون فلسطينيون واعتقلوا ثلاثة أشخاص بزعم صلتهم بعملية إطلاق النار، وأطلقت القوات النار على أحدهم.

ما زالت قوات العدو تحاصر مدينة آريحا منذ (الإثنين) الماضي.

وقال البيان المشترك: “إن جنوداً من الجيش والشاباك عملوا في مخيم عقبة جبر للاجئين بالقرب من آريحا، بناءً على معلومات استخبارية من الشاباك، واعتقلوا اثنين يشتبه في تنفيذهما لعملية إطلاق النار يوم (الأحد) التي قُتل فيها المستوطن “إيلان غانيلز”.

وخلال الاقتحام، زعم العدو أنه ضَبط أسلحة، وقام بنقل المعتقلين لمزيد من التحقيق عند جهاز “الشاباك”.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى