الكنيست تصدق على “إلغاء إقامة” منفذي العمليات

ترجمة الهدهد

صدّقت كنيست العدو اليوم الأربعاء على إلغاء إقامة منفذي العمليات النضالية بأغلبية 94 عضو كنيست.

ووفق يديعوت أحرونوت، صدّقت الكنيست بكامل هيئتها بالقراءتين الثانية والثالثة على مشروع قانون الحرمان من الجنسية أو الإقامة لأي منفذ عملية من فلسطينيي ال 48، ممن يتقاضون تعويضات ورواتب من السلطة الفلسطينية.

وينص القانون على إلغاء وزير داخلية العدو بطاقة الهوية الزرقاء أو الإقامة لمنفذ العملية والذي يتلقى أموالا من السلطة الفلسطينية، وسيتم بعد ذلك ترحيله إلى الضفة الغربية أو قطاع غزة.

القانون ينص بوجوب موافقة وزير الداخلية على إلغاء الإقامة والترحيل في غضون فترة زمنية محددة تصل إلى 14 يوما، ووزير القضاء في غضون 7 أيام، وإقراره من المحكمة في غضون 30 يوما.

وتهدف حكومة نتنياهو اليمينية من وراء القانون لفصل فلسطينيي المدن المحتلة عام 1948 والقدس عن باقي مكونات الشعب الفلسطيني، ويرجى من ورائه فرض العقوبات وإعادة العمل بالحكم العسكري المباشر على فلسطينيي 1948 عبر العقوبات والطرد والترحيل وتفريغ البلدات والمدن الفلسطينية من سكانها كأحد الأهداف الكبرى للمشروع الاستيطاني الاحتلالي الذي أقيم عليه كيان العدو منذ أكثر من سبعة عقود.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى