“نتنياهو” يعرض على “أمسالم” العمل كوزير في وزارة القضاء

ترجمة الهدهد

التقى رئيس وزراء العدو “بنيامين نتنياهو” ليلة (الإثنين) مع عضو حزبه “دودي أمسالم” في محاولة لحل أزمة توزيع الحقائب الوزارية في الليكود، وفقاً لموقع والا العبري.

ووفقاً لمصادر في الليكود، عرض “نتنياهو” على “أمسالم” أن يصبح وزيراً في وزارة القضاء، ووزيراً للتعاون الإقليمي، وعضواً في لجنة الاختيار القضائية.

خلال المفاوضات الائتلافية، طالب “أمسالم” بأن يتم تعيينه وزيراً للقضاء أو رئيساً للكنيست فقط، ورفض أي عرض آخر قُدم له، وقرر البقاء خارج الحكومة.

في الأسابيع الأخيرة، طالب “أمسالم” بتعيينه وزيراً في وزارة العدل، والحصول على بعض صلاحيات وزير القضاء “ياريف ليفين”، لكن “مكتب نتنياهو” تأخر في الرد على الطلب، على ضوء موقف “ليفين” بأنه غير معني بنقل الصلاحيات.

لقاء “نتنياهو” مع “أمسالم” و”ليفين” لتسوية الأزمة يهدف إلى تأمين أغلبية الائتلاف للمصادقة على “قانون درعي”، الذي سيتم طرحه الأسبوع المقبل، وسيسمح بتعيين رئيس حزب شاس “أرييه درعي” وزيراً بالرغم من قرار المحكمة العليا.

ولا تزال أزمة الوزراء من حزب الليكود الذين يرفضون الاستقالة من عضوية الكنيست وفقاً للقانون النروجي تراوح مكانها، حيث وصل المرشحون لدخول الكنيست على قائمة الليكود صباح “الثلاثاء” إلى اجتماع لكتلة الحزب، وطالبوا الوزراء بالاستقالة من الكنيست وإفساح المجال لمن يأتي بعدهم.

حتى الآن، استقال أربعة وزراء فقط من الليكود بسبب القانون النرويجي، وهم: “حاييم كاتس”، “ميكي زوهار”، “عميحاي شيكلي” و”عيديت سيلمان” وتم استبدال أعضاء الكنيست الجدد بالمراكز حتى 36 في قائمة الليكود.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى