أخبارأخبار رئيسيةشؤون فلسطينية

مواجهات ساخنة في القدس وملاحقة لمقاوم في أريحا

ترجمة الهدهد
شهدت مدينة القدس مساء السبت ليلة ساخنة، على خلفية تصاعد العمليات في المدينة، التي تمكن اثنان من أبنائها من تنفيذ عمليتين: الأولى في ما يعرف بحي النبي يعقوب، وقتل فيها الشهيد خيري علقم سبعة مستوطنين وأصاب آخرين؛ والثانية في سلوان أصيب خلالها مستوطنان بجراح خطيرة أحدهما ضابط في جيش العدو.

ووفق قناة كان اندلعت مواجهات مع شرطة العدو في عدة أحياء شرق القدس، تخللها إلقاء حجارة وزجاجات حارقة وإطلاق ألعاب نارية، وتركزت في جبل المكبر وشعفاط والطور.

واشتبكت قوات العدو التي اقتحمت مساء السبت منزل عائلة منفذ عملية القدس الشهيد خيري علقم في حي الطور شرقي القدس مع شبان أطلقوا عليها الألعاب النارية ورشقوها بالحجارة وأحرقوا الإطارات.

إطلاق نار في الأغوار

وأطلق مقاوم فلسطيني بعد ظهر (السبت) النار على أحد تجمعات المستوطنين على مفترق ألموغ في الأغوار، لكنه اضطر للانسحاب بعد توقف سلاحه عن العمل.

وتواصل قوات العدو ملاحقة الشاب الذي يشتبه أنه انسحب باتجاه أريحا التي شهدت اشتباكات مسلحة مع قوات العدو التي داهمت مخيم عقبة جبر في أريحا بحثا عن منفذ إطلاق النار في الأغوار.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي