مسؤول أردني يحذر من تكرار اقتحام بن غفير للمسجد الأقصى

بعد لقاء نتنياهو الملك عبد الله

شبكة الهدهد
حذر مسؤول أردني مساء الثلاثاء من اقتحام وزير الأمن القومي في حكومة الاحتلال إيتمار بن غفير أو أي وزير آخر المسجد الأقصى مرة أخرى في المستقبل القريب.

وقال المسؤول في حديث لصحيفة يسرائيل هيوم إن “ذلك سيعني أحد أمرين: إما أن زيارة نتنياهو والملك لم تأت بنتائج وفشلت، أو أن نتنياهو يجرؤ على تحدي القصر الملكي”.

وأضاف المسؤول أن تكرار الاقتحام يعني أيضا أن رسائل الاحتجاج التي أُرسلت إلى الاحتلال لم تكن حازمة بما فيه الكفاية، وأن هناك قلقا من احتمال أن يقرر وزير ما اقتحام الأقصى مرة أخرى، لأن هذا يظهر تغييرا في السياسة في الأقصى ولا يمكن للأردن الموافقة على ذلك.

وتابع: “أعتقد أن الملك نقل رسالة مفادها أن مكانة الأردن في الأقصى يجب ألا تتضرر، وأن هناك استياء من دخول وزراء إسرائيليين إلى المكان”.

وكان بنيامين نتنياهو رئيس حكومة الاحتلال التقى الملك عبد الله ملك الأردن، في أول زيارة علنية له منذ عودته إلى منصب رئيس الحكومة، وبحسب إعلان الديوان الملكي، أكد الملك عبد الله لنتنياهو أهمية الحفاظ على الوضع القائم في المسجد الأقصى.

والوضع القائم هو السائد منذ ما قبل الاحتلال عام 1967، وبموجبه فإن دائرة الأوقاف الإسلامية هي المسؤولة عن إدارة شؤون المسجد، من دون أي صلاحية لحكومة الاحتلال بالتدخل فيه.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى