“عين على العدو”: الثلاثاء 24-1-2023

شبكة الهدهد

الشأن الفلسطيني:

  • المتحدث باسم جيش العدو: قوات الجيش والشاباك وحرس الحدود اعتقلت خلال الليل 4 مطلوبين فلسطينيين من أنحاء الضفة الغربية، وصادرت أموالاً، كما تعرضت القوات لإطلاق نار في نابلس.
  • إنقاذ بلا حدود: إطلاق نار نحو مستوطنة كرميه تسور في منطقة غوش عتصيون.
  • رشق مركبات المستوطنين بالحجارة قرب بلدة تقوع شرق بيت لحم.
  • رشق مركبات المستوطنين بالحجارة قرب مستوطنة غوش عتصيون جنوب الخليل.
  • اعتقلت “الشرطة الإسرائيلية” وحرس الحدود فلسطينيين إثنين من مخيم عايدة ببيت لحم، بزعم إلقائهم الحجارة والعبوات الناسفة تجاه “قوات الجيش الإسرائيلي” قرب “قبر راحيل”.
  • رشق حافلة للمستوطنين بالحجارة قرب مستوطنة “يتسهار” جنوب نابلس.
  • القناة 14 العبرية: فلسطينيون ألقوا عبوة متفجرة نحو قوات الجيش المتمركزة في شمال الضفة وانسحبوا من المكان – لم تقع إصابات.
  • موقع القناة 7: وصلت قوات معززة إلى مجمع منزل عائلة كريم يونس في وادي عارة، وأجرت عملية تفتيش، ضبطت خلالها رايات ولافتات يشتبه في أنها تحتوي على محتوى يمكن تفسيره على أنه تحريض وتعاطف وتماهي مع الإرهاب، اعتقلت القوات 2 في المكان وحولتهم للتحقيق.
  • القناة 14 العبرية: أصيب عنصر من قوات الأمن الليلة قبل الماضية، خلال نشاط في منطقة نور شمس في طولكرم، بعد أن فتح مسلحون النار على السيارة التي كان يستقلها.
  • يديعوت أحرونوت: اعتقلت “الشرطة الإسرائيلية” شاباً فلسطينياً للاشتباه في قيامه بركل ولكم مستوطن حريدي في البلدة القديمة.
  • 0404 العبري: إلقاء زجاجات حارقة تجاه حافلة للمستوطنين قرب مستوطنة “يتسهار” جنوب نابلس.

الشأن الإقليمي والدولي:

  • موقع والا العبري: قام وزير الشؤون الاستراتيجية “رون ديرمر” بزيارة سرية إلى أبو ظبي أمس الأحد، والتقى بكبار المسؤولين الإماراتيين بمشاركة مستشار الأمن القومي “تساحي هنغبي”، هذا وفقاً لمصدرين مطلعين على تفاصيل الزيارة، هذه هي الزيارة الأولى “لوزير إسرائيلي” إلى الإمارات منذ تشكيل حكومة نتنياهو، إن أحد أهداف الزيارة مناقشة ترتيبات زيارة محتملة لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو إلى الإمارات، رفض مكتب رئيس الوزراء التعليق على تفاصيل الزيارة، ولم يصل أي رد من وزير الشؤون الاستراتيجية.
  • قناة كان العبرية: عناصر حزب الله يوجهون أشعة الليزر من الأراضي اللبنانية باتجاه بيوت ومستوطني منطقة المطلة عند الحدود، والجيش يضع الموضوع في حجر قوات اليونيفيل لحله.
  • المتحدث باسم جيش العدو: انطلاق مناورة Juniper Oak 23 للجيش مع القيادة المركزية للولايات المتحدة، حيث ستختبر هذه المناورة مدى “الجاهزية الإسرائيلية الأمريكية” المشتركة وستعزز العلاقات العملياتية بين كلا الجيشين، ستحاكي المناورة شن غارات على أهداف والتمرن على سيناريوهات معقدة، وستقوم أسلحة الجو، البحر، والبر الصهيوني والأمريكية بإطلاق النار باتجاه الأهداف التي تحاكي التهديدات البحرية، كما سيتمرن “سلاحا الجو الإسرائيلي والأمريكي” على سيناريوهات مختلفة بمشاركة العديد من الطائرات الحربية، وطائرات النقل، والطائرات المسيرة، وطائرات الاستطلاع والقاذفات الأمريكية الثقيلة، وستلقي القنابل الحية على مساحات في مناطق الجنوب، كما ستقوم القوات البرية بتدريب مشترك يشمل إطلاق عشرات القذائف الصاروخية، منها قذائف صاروخية طويلة المدى من منظومة HIMARS الأمريكية ومن “منصات إسرائيلية”.

الشأن الداخلي:

  • القناة 13 العبرية: التقى وزير حرب العدو “يوآف غالانت” ووزير المالية “سموتريتش” أمس الإثنين في مكتب رئيس الوزراء “بنيامين نتنياهو” لأول مرة منذ المواجهة التي نشأت بينهما حول إخلاء بؤرة “أور حاييم” الاستيطانية، شمال الضفة الغربية.
  • معهد دراسات الأمن القومي (INSS): التقييم الاستراتيجي لكيان العدو 2023:
    1- الساحة الفلسطينية: يعتبرها باحثي المعهد بأنها الأكثر تفجراً في العام الحالي، (التوصية: استمرار وجود السلطة الفلسطينية، رغم مشاكلها وعيوبها هو مصلحة إسرائيلية، وأن اقتراب نهاية عهد أبو مازن يتطلب الحفاظ على العلاقة مع قيادة السلطة وبدائلها المحتملين، على أساس أن الضعف الدراماتيكي للسلطة يتعارض مع مصلحة إسرائيل، نوصي بتعزيز إجراءات الفصل، مع استكمال الجدار الفاصل وإغلاق جميع ثغراته، وتنفيذ خطة لتعزيز الأجهزة الأمنية الفلسطينية برعاية أمريكية).
    2- العلاقة مع الولايات المتحدة: هناك خطر من تضرر العلاقة الخاصة مع الولايات المتحدة، (التوصية: يجب على إسرائيل أن تتخذ إجراءات فعالة للحفاظ على العلاقة الخاصة مع الولايات المتحدة).
    3- برنامج إيران النووي: هذا هو أخطر تهديداً خارجياً محتملاً “لإسرائيل”، سيشهد عام 2023 مزيد من التدهور في الوضع، (التوصية: يجب تعزيز التنسيق مع الولايات المتحدة بشأن قضية البرنامج النووي لوقف تقدم إيران في المشروع النووي وبناء القدرات).
  • قناة الكنيست: “بنيامين نتنياهو” في مؤتمر لدعم “آرييه درعي” بعد إقالته: “صديقي وأخي آرييه درعي، نحن معرضون لفيضان من الدعاية الكاذبة بحجة نهاية الديمقراطية، لكننا مع إنقاذ الديمقراطية، نحن في صراع ضد دعاية كاذبة غير مسبوقة تغذيها باستمرار الأكاذيب المتعمدة، نحن لا نرتدع، لقد أجبرنا القرار على أن الوزير أرييه درعي لن يخدم في الحكومة في الوقت الحالي، لكنني لا أنوي التخلي عنه لأن القرار جائر، 400 ألف شخص صوتوا لدرعي كوزير كبير، ولا يوجد واحد من مليوني ناخب لدينا لا يريد أن يرى درعي في حكومتنا، لهذا السبب كان هناك ضرر خطير للديمقراطية، وسنصلحه”.
  • قناة الكنيست: رئيس شاس “آرييه درعي” في حديثه الأول بعد إقالته من منصبه كوزير: “رئيس الوزراء لم يعيني في المنصب الوزاري، الكنيست هو الذي عينني، هل قرار 11 قاضياً في المحكمة العليا أكثر صواباً من 63 عضواً في الكنيست منتخبين قانونيا؟”.
  • يديعوت أحرونوت: وزير جيش العدو “يوآف غالانت” التقى مع رؤساء السلطات في مستوطنات الضفة الغربية، وأوعز بمعالجة القضايا التي أثيرت كجزء من الجهود المبذولة لتلبية الاحتياجات الحالية للمستوطنين في الضفة.
  • القناة 12 العبرية: وزير الجيش “غالانت” يزور مصانع صناعة الطيران، ويقوم بجولة في مجمعات أنظمة الأسلحة هناك، ويقول: “بفضل العمل هنا، نحافظ على تفوق إسرائيل الاستراتيجي في الشرق الأوسط”.

عينة من الآراء على منصات التواصل:

  • عضو الكنيست من الليكود “داني دانون”: “وصلت صباح أمس إلى خان الأحمر، التي أقيمت باستيلاء فلسطينيين غير شرعيين على أراضي الدولة، وكان من المفترض أن يتم إخلاؤها منذ فترة طويلة، تحتاج حكومتنا هذا الأسبوع إلى إبلاغ المحكمة العليا بموقفها من قضية الإخلاء التي تم تأجيلها 6 سنوات! لقد جئنا لإرسال رسالة واضحة: يجب إخلاء خان الأحمر على الفور”.
  • حزب “إسرائيل بيتنا”: “غافني” وأصدقاؤه يحاولون هنا إقامة دولة “هلاخا” لنا، لكنكم لا تمتلكون احتكاراً لليهودية، سوف نستمر في محاربة الإكراه الديني.
  • زعيم المعارضة “لابيد”: “لم أعرض أي حل وسط مع الحكومة، لقد قلت العكس تماماً، اقترحت إخراج القضية من أيدي حكومة مجرمة لها مصالح أجنبية، وتسليمها إلى لجنة عامة مستقلة يشكلها الرئيس هرتسوغ”.
  • المتطرف “يهودا غليك”: “شهر جديد، تحديات جديدة، أنا في طريقي للصلاة على -جبل الهيكل-“.
  • “يوليا مالينوفسكي”: “حولوا اليهودية إلى طائفة، هل هذا هو المهم بالنسبة لمواطني إسرائيل الآن؟ الخبز المخمر في المستشفيات؟ أين هي العناية بتكلفة المعيشة وأين الأمن الشخصي، لقد تسببوا بقوة في إحداث شرخ في الأمة، هذه هي الحكومة المسيانية والأكثر ظلمة في تاريخ دولة إسرائيل”.
  • “ميكي ليفي”: “هجوم إجرامي مساء اليوم في مدينة نتانيا في قلب حي سكني، ينضم إلى عدد لا يحصى من الحوادث الإجرامية التي أودت بحياة 10 أشخاص في غضون أسبوعين فقط.. أين بن غفير؟”.
  • “داني دانون”: “يعمل الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة على تقويض دولة إسرائيل وتمويل سجل الطابو الفلسطيني من أجل أن يؤدي إلى إقامة دولة إرهابية فلسطينية، يجب على إسرائيل أن ترد بقسوة وأن تدفع ثمناً لهذه المحاولة التخريبية”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى