رسالة لوزير الجيش ورئيس أركانه لمواجهة الأزمات النفسية للجنود

الهدهد/معاريف
على خلفية انتحار جندي الأسبوع الماضي، وجهت نائبة وزير المالية للشؤون الاجتماعية في كيان العدو ميشال فالديجر اليوم الأحد رسالة إلى رئيس الأركان هيرتسي هاليفي ووزير الجيش يوآف غالانت تفيد بأن الجيش يجب أن يولي الحصانة النفسية لجنوده أهمية قصوى.

وطلبت عضو الكنيست عن حزب الصهيونية الدينية من كبير مسؤولي الصحة النفسية في جيش الاحتلال الاجتماع من أجل فحص علاج الأزمات النفسية في الجيش، داعية رئيس الأركان إلى جعل هذه القضية قضية ذات أهمية عليا.

وقد كان جندي يعمل في قاعدة تدريب لواء كفير، أطلق النار على نفسه في محاولة منه للانتحار بعد أن سرق سلاح، رغم علم قادته أنه كان  يعاني من اضطراب نفسي، وكان من المفترض أن يكون تحت إشرافهم الدقيق.

بعد نشر القضية، أرسلت نائبة وزير المالية للشؤون رسالة عاجلة إلى كبير مسؤولي الصحة النفسية في الجيش، طلبت منه في الرسالة أن يجتمع على الفور من أجل المناقشة ووضع على جدول الأعمال إجراءات التعامل مع الانتحار في الجيش وكيفية التعامل مع الأزمات النفسية.

وتفيد آخر البيانات بأن 14 جنديًا أنهوا حياتهم في عام 2022 مقارنة بـ 11 جنديًا في عام 2021، وهو أعلى رقم في السنوات الخمس الماضية.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى