إهانة السفير الأردني في الكيان ومنعه من دخول الأقصى

شبكة الهدهد

مُنع السفير الأردني يوم أمس وحسب السياسة الجديدة لبن غفير من الدخول – كما اعتاد- إلى المسجد الأقصى، والسبب أن عليه الحصول على إذن دخول من “الشرطة الإسرائيلية” والإبلاغ عن حضوره قبل ذهابه إلى المسجد الأقصى، لم يفعل السفير ذلك، ودخل دون إبلاغ، فأوقفه شرطي ومنعه من إكمال الطريق.

بعد إهانة السفير من قبل الشرطي، غادر المكان، ومكث ساعتين، بعد ذلك أبلغ الشرطة، وحصل على إذن الموافقة بالدخول، وطلبت الأردن من كيان العدو تخفيف اللهب، ومنع تطور المشكلة بين الطرفين…

الإعلام العبري اتهم الأردن بأنه أثار هذه المشكلة من أجل التغطية على المشاكل الداخلية في المملكة، وحرف الانتباه عن غلاء المعيشة وارتفاع أسعار الوقود هناك.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى