أخبارأخبار رئيسيةالاستيطان الاسرائيليشؤون دولية

تطالب بتجنب الإجراءات الأحادية الجانب

الإدارة الأمريكية تعارض شرعنة بؤرة حومش الاستيطانية

شبكة الهدهد

انتقدت الخارجية الأمريكية نية حكومة نتنياهو إضفاء الشرعية على البؤر الاستيطانية غير القانونية، التي تم التوقيع عليها في اتفاقيات ائتلاف نتنياهو مع شركائه في حكومته الجديدة، وذلك وفقاً للقناة ال 12 العبرية.

وأوضح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية “نيد برايس” خلال مؤتمر صحفي الليلة الماضية، أن الحكومة الأمريكية تعارض خطة حكومة نتنياهو الجديدة لشرعنة البؤر الاستيطانية بالضفة الغربية.

وقال برايس: “بؤرة حومش الاستيطانية غير قانونية حتى بموجب القانون الإسرائيلي”.

وأضاف: “ندعو إلى تجنب الإجراءات الأحادية التي تشمل إقامة مستوطنة جديدة وإقامة بؤر استيطانية غير شرعية أو البناء من أي نوع في عمق الضفة الغربية”.

وتأتي تصريحات برايس على خلفية نية حكومة نتنياهو إضفاء الشرعية على بؤرة حومش الاستيطانية في شمال الضفة الغربية، التي تم الاتفاق عليها ضمن الاتفاقيات الائتلافية بين نتنياهو وشركائه في الائتلاف، حيث تم الاتفاق على أنه في غضون 60 يوماً من تشكيل الحكومة، سيتم اتخاذ قرار بالمصادقة على المستوطنات القديمة، وتنظيم جميع مواقع الاستيطان الجديدة في غضون 18 شهراً، كما تعهد رئيس وزراء العدو نتنياهو بتعديل قانون الانفصال في شمال الضفة الغربية، وهو قانون أقره كنيست العدو للانسحاب من مستوطنات شمال الضفة الغربية.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي