أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"شؤون عسكرية

تحذيرات من التدخل في تعيين الحاخام العسكري لجيش العدو

شبكة الهدهد

حذر مسؤول كبير في جيش العدو من التدخل في تعيين الحاخام العسكري للجيش، معتبراً أن القانون المطروح وفقاً للاتفاقات الائتلافية بين الليكود والصهيونية الدينية “سابقة خطيرة من شأنها أن تضر بالقيادة العسكرية”.

وبحسب القناة 11 العبرية فإن التقديرات تشير إلى أن البند الذي تم الاتفاق عليه بخصوص الحاخام العسكري للجيش بين نتنياهو وسموتريتش لن يم تنفيذه.

وأضاف المسؤول: “الوحيد في الجيش الذي يعين كبار الضباط هو رئيس الأركان، هذا الأمر يجب أن يبقى على حاله، سيعارض الجيش الإسرائيلي أي محاولة لخصخصة صفوفه، عندما يُطلب من الجيش تمرير القانون، سيُعبر عن اعتراضه”.

القانون المقترح يعني أن المسؤول عن تعيين الحاخام العسكري الأكبر من خلال لجنة برئاسة الحاخام السفاردي الأكبر “يتسحاق يوسف”، والأعضاء الآخرون في اللجنة سيكونون ممثلين عن الحكومة، ورئيس مدرسة سيدر (سيدر يشيفا) الدينية، وممثلين اثنين عن المنظمات الدينية، وحاخام عسكري سابق وضابط واحد: وهو رئيس شعبة القوى البشرية في جيش العدو، أي ستة مدنيين وضابط واحد.

ووفقاً للقانون الجديد، سيخضع الحاخام العسكري لأحكام الهالاخا (التشريع اليهودي) للحاخامية الكبرى، التي تختلف أحكامها عن أحكام الحاخامية العسكرية في عدد غير قليل من القضايا، مثل التحول لليهودية، ودفن قتلى الجيش من غير اليهود، والخدمة العسكرية للنساء، والاحتياجات التشغيلية للجيش يوم السبت وغيرها.

Facebook Comments

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي