“خبير قانوني إسرائيلي” يحذر من الاصطدام بالقانون الدولي جراء الصلاحيات الممنوحة لـ”سموترتيش”

شبكة الهدهد

حذر الخبير القانوني في موقع “زمان يسرائيل” الإخباري يوفال يوعاز من الاصطدام بالقانون الدولي بسبب الصلاحيات الممنوحة لبتسلئيل سموتريتش زعيم حزب الصهيونية الدينية في وزارة الجيش حسب الاتفاق مع نتنياهو؛ إذ لن تتمكن حكومة الأخير المقبلة من تبرير ضم الضفة الغربية أمام الهيئات الدولية إذا ما حصل.

وكتب يوفال يوعاز في مقال له: “يضع الاتفاق الائتلافي بين حزب الليكود، الذي سيشكل رئيسه بنيامين نتنياهو الحكومة المقبلة، وحزب الصهيونية الدينية، برئاسة بتسلئيل سموتريتش، إشكالات قانونية ودستورية قد يتمكن الائتلاف الجديد من تجاوزها، لكن الإشكالية الأكبر والأهم في هذا الاتفاق الائتلافي هي أنه يخلق واقع ضم فعلي لمعظم الضفة الغربية إلى إسرائيل”.

ويرى الخبير القانوني “الإسرائيلي” أن الإشكالية الأساسية في الاتفاق الائتلافي هي سيطرة وزير من الصهيونية الدينية – قد يكون سموتريتش نفسه الذي سيتولى حقيبة المالية – على صلاحيات حساسة من وزير الجيش، تمكنه من إخضاع وحدتي “منسق أعمال الحكومة في الضفة الغربية و”الإدارة المدنية” لسلطته.

ونوه يوعاز إلى أن:” إخراج هاتين الوحدتين من السلسلة القيادية العسكرية كي تكونا تحت إمرة وزير آخر، تعني أن الضفة الغربية لم تعد منطقة محتلة يسيطر عليها الجيش، بل هيئات مدنية تتبع الحكومة الإسرائيلية، وخطوة كهذه ستؤدي إلى إشكاليات واسعة في مجال القانون الدولي؛ فإذا أصبحت هاتين الوحدتين خارج الجيش الإسرائيلي، فإن إسرائيل لن تتمكن بعد الآن من القول إنها تدير مناطق الضفة الغربية لأسباب أمنية”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى