“عين على العدو”: الأربعاء 7-12-2022

شبكة الهدهد

الشأن الفلسطيني:

  • “المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي”: “قوات الجيش والشاباك وحرس الحدود اعتقلت خلال الليل 8 مطلوبين فلسطينيين من أنحاء الضفة الغربية، كما تعرضت القوات لإطلاق نار في نابلس، وتعرض موقع عسكري لإطلاق نار قرب قرية النبي صالح”.
  • إنقاذ بلا حدود: تعرض موقع عسكري قرب عوفر في منتصف الليل لإطلاق نار من قبل مسلحين فلسطينيين، وذلك بعد ساعات قليلة من إطلاق نار آخر نحو مركبة للمستوطنين قرب الخليل.
  • إصابة مستوطن بجروح طفيفة جراء رشقه بالحجارة قرب الخليل.
    – أضرار في مركبة للمستوطنين بعد رشقها بالحجارة قرب عوفرا.
    – أضرار في عدة مركبات، وحافلتين للمستوطنين بعد رشقهم بالحجارة بين عزون ومعاليه شمرون.
    – أضرار في حافلة للمستوطنين بعد رشقها على شارع 55 بين عزون وتقاطع معاليه شومرون.
  • المتحدث باسم جيش العدو: “لجنة الفحص التي نظرت في قضية الأسير الفلسطيني نائل البرغوثي الذي أدين في 1978 بالانتماء إلى خلية تابعة لفتح وتسبب في مقتل المستوطن مردخاي يكوئيل، أمرت برفض تخفيف الحكم واستمرار قضائه كامل مدة السجن التي تشمل المؤبد و18 سنة إضافية، يذكر أنه أفرج عنه في صفقة شاليط وأعيد اعتقاله في 2014″.
  • غانتس في مقابلة مع يديعوت: “أصدرت تعليماتي للجيش بالاستعداد لاحتمال وقوع حدث يؤدي إلى تصعيد في الضفة، ويمكن أن يرتبط أيضاً بغزة، هذا الشيء يمكن أن يحدث وربما لا”.

الشأن الإقليمي والدولي:

  • إذاعة جيش العدو: السفير الفرنسي في “إسرائيل” “إريك دانون” في حديث مع مسؤول كبير في وزارة الخارجية: “هناك احتمال أن تكون المنطقة أكثر عنفاً في ظل حكومة نتنياهو التي سيتم تشكيلها”، قال ذلك رداً على حادثة دبلوماسية لم يُسمح فيها لموظفي القنصلية بالدخول إلى “إسرائيل” عبر حاجز من بيت لحم، وأضاف: “على أي حال، فإن صورة إسرائيل في فرنسا تمر الآن بمرحلة ليست جيدة، ومثل هذه الأحداث تجعل من الصعب على السفارة الفرنسية الدفاع عن إسرائيل ونقل رسائل إيجابية إلى باريس”.
  • معاريف: “رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق نفتالي بينت يلتقي بمستشار الأمن القومي الأمريكي جايك سوليفان في البيت الأبيض”.
  • إذاعة جيش العدو: وصل سفراء 13 دولة لدى الأمم المتحدة -بينهم السفير الإسرائيلي جلعاد أردان- اليوم إلى دولة الإمارات خلال جولة في المنطقة، سيزورون خلالها “إسرائيل” أيضاً.
  • موقع القناة 7: المتحدث باسم الخارجية الأمريكية: الولايات المتحدة تعارض طلب قناة الجزيرة أمام المحكمة الدولية في لاهاي للتحقيق في مقتل الصحفية شيرين أبو عاقلة.
  • القناة 12 العبرية: أمريكا: رفض الدعوى القضائية المرفوعة ضد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان لتورطه في مقتل خاشقجي، بعدما قبل القاضي توصية الإدارة الأمريكية بمنح الحصانة لابن سلمان.
  • غانتس في مقابلة مع يديعوت: التحدي الإيراني برأيي سيزداد في العام أو العامين القادمين.
  • المتحدث باسم جيش العدو: قوات الجيش اعتقلت قبل قليل 10 مشتبه بهم دخلوا الحدود جهة مصر وحاولوا تهريب مخدرات، تم مصادرة المخدرات وتجري عمليات تمشيط بحثا عن آخرين.
  • القناة 12 العبرية: لأول مرة منذ 3 سنوات: جرت مناورة مشتركة بين “سلاح الجو الإسرائيلي” والفرنسي في سماء الكيان، المناورة بدأت أول أمس وانتهت أمس، ويشارك فيها 8 طائرات F-16 من السرب 201 المتواجد في قاعدة رامون، إلى جانب 4 طائرات “رافال” من سلاح الجو الفرنسي.
  • قناة كان العبرية: نشر أول: وصل المبعوث الأممي للشرق الأوسط “تور ونسلاند” صباح أمس لحضور اجتماع توضيحي بوزارة الخارجية بعد تغريداته عن حوارة التي أثارت “غضباً إسرائيلياً” لتعريفه الحادث بأنه عِراك، وقدم تعازيه إلى عائلة الفلسطيني وطالب بمحاكمة مطلق النار.

الشأن الداخلي:

  • يديعوت أحرونوت: مسؤول كبير سابق في الشرطة: “يتوقع أن تحدث موجة جديدة من أحداث العنف في المدن المختلطة في الداخل، أكبر بكثير من تلك التي حدثت خلال عملية حارس الأسوار، ستحدث مذابح خطيرة ويمكن أن تندلع في أي لحظة، ودون أي إنذار مسبق، وعلينا الاستعداد لأن الشرطة حتى الآن غير مستعدة لمثل هذا السيناريو”.
  • قناة كان العبرية: وقع حزب يهدوت هتوراة والليكود على اتفاق لتوزيع الحقائب الوزارية والمناصب في إطار الائتلاف الحكومي المتبلور، وبموجب الاتفاق يحصل يهدوت هتوراة على رئاسة لجنة المالية البرلمانية ووزارة البناء والإسكان بما في ذلك سلطة الأراضي، وحقيبة القدس والتراث، ورئاسة لجنة الداخلية وحماية البيئة في الكنيست.
  • موقع القناة 7: اللجنة المؤقتة لشؤون الخارجية والأمن، برئاسة عضو الكنيست “يوآف غالانت” عقدت اليوم جلسة نقاش بهدف تعميق المعرفة الاستخباراتية والعملياتية والسياسية حول موضوع إيران، بمشاركة ضباط كبار من الجيش والموساد والهيئات الأخرى.
  • حدشوت بتاخون سدي: بدأت صباح أمس مناورة عسكرية تضمنت التعامل مع أحداث أمنية محتملة، في إحدى مستوطنات المجلس الإقليمي شاعر هنيغف بغلاف غزة، المناورة تكللت بالنجاح وانتهت الليلة الماضية.
  • القناة 14 العبرية: مراقب الدولة “متنياهو أنغلمان”: “هناك ثغرات واسعة في أمن نظم المعلومات التابعة للجيش الإسرائيلي، ولا يوجد أنظمة قادرة على توفير حماية أمنية كافية للمعلومات وقواعد البيانات، وعدم تنفيذ المتطلبات المنصوص علها في لوائح سياسة الأمن السيبراني”.
  • معاريف: هرتسوغ يدعو الجمهور إلى التحلي بالمسؤولية عند إطلاق التصريحات، وقال: “ينبغي تغيير ثقافة الخطاب والنقاش في إسرائيل”.

عينة من الآراء على منصات التواصل:

  • يائير لابيد رداً على نشر قناة الجزيرة التماس للمحكمة الجنائية الدولية حول مقتل شيرين أبو عاقلة: “لن يستجوب أحد جنود الجيش الإسرائيلي، ولن نقبل مواعظ من أحد عن أخلاقيات القتال، وبالطبع ليس من قناة الجزيرة”.
  • بيني غانتس: “أقترح أن تقوم الأطراف المختلفة وكذلك شبكة الجزيرة بالذهاب للتحقق مما يحدث للصحفيين في إيران، لا يوجد جيش يعمل بأخلاقيات قتالية مثل الجيش الإسرائيلي وأؤكد دعمي الكامل ودعم النظام بأكمله للقادة والجنود“.
  • وزير الأمن القومي المكلف إيتمار بن غفير: “شبكة الجزيرة لا تغطي فقط بطريقة معادية للسامية وتشوه الحقيقة وتنشر الأكاذيب، بل تعمل أيضاً ضد دولة إسرائيل في العالم، يجب طرد شبكة الدعاية هذه من البلاد وعدم إعطائها الفرصة لمواصلة حملة الأكاذيب المعادية لإسرائيل”.
  • وزير المالية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان: “ليس منطقياً أن يكون للجزيرة الحق في البث في إسرائيل، أتوقع أن يقوم المكتب الصحفي الحكومي بسحب أوراق اعتماد صحفيي الجزيرة الموجودين إسرائيل”
  • الكاتب والصحفي كوبي نيف: “إذا انهارت حكومة نتنياهو، فسيكون ذلك من داخلها وبنفسها”.
  • عضو الكنيست فلاديمير بيليك من حزب لابيد: “نحن في واقع فوضوي، رئيس الوزراء المكلف ضعيف ويعترض للابتزاز من قبل قادة ائتلافه، ويفكك قيم الدولة اليهودية والديمقراطية، سنستخدم جميع الأدوات الاحتجاجية لوقف هذه الفوضى الجارية”.
  • وزيرة الطاقة كارين الهرار: “نتنياهو ضعيف ويتعرض لابتزاز شديد، لأنه يريد الهروب من محاكمته، وبالتالي كل شيء في نظره حلال“.
  • وزير الجيش الأسبق موشيه يعلون: “نتنياهو يبيع البلاد من أجل مصلحته بهدف الهروب من قفص الاتهام، إذا تم تنفيذ بعض قرارات بن غفير وسمويتريتش فسوف نتلقى بطاقات حمراء من الإدارة الأمريكية، على سبيل المثال عدم تزويدنا بالسلاح، وهذا يضر بالأمن”.
  • عضو الكنيست متان كهانا: “سياسات الحكومة المقبلة ستؤدي بنا إلى أماكن خطيرة للغاية، يمكن أن تدفعنا بسرعة كبيرة إلى صراع عسكري لا داعي له على الإطلاق”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى