200 ألف شيكل يدفعها جيش العدو للجنود في “السايبر” لمواجهة العروض المغرية في القطاع الخاص

ترجمة الهدهد

هآرتس/ ذي ماركر

منذ سنوات اعتاد جيش العدو أن يعرض منحًا على الجنود المتميزين في السايبر، للتوقيع على وثيقة مواصلة الخدمة مقابل عشرات آلاف من الشواقل، ولكن المنافسة مع القطاع الخاص رفعت المبلغ إلى مئات آلاف الشواقل. 

يعرض الجيش هذه الأيام على جنود الخدمة النظامية في مجال السايبر منح بقاء بمئات آلاف الشواقل، من أجل منافسة عروض العمل المغرية التي يحصل عليها الجنود في مجال التكنولوجيا في السوق الخاصة في شركات الهايتيك.

ويدور الحديث كما أفادت هآرتس عن منح تبلغ 200 ألف شيكل؛ تدفع مقابل البقاء لبضع سنوات في الجيش ضمن الخدمة النظامية.

بناء على ذلك توصل قسم القوى البشرية في الجيش إلى تفاهمات مع وزارة المالية التي تسمح بدفع مبالغ مرتفعة لجنود السايبر المتميزين في وحدة 8200 ووحدة “أوفك” التابعة لسلاح الجو، من خلال الاقتناع بأنه الحل لمنافسة العروض المغرية التي يحصلون عليها في السوق الخاصة.

يشار إلى أنهم في الجيش قالوا إن منح التوقيع هي وسيلة ناجعة لإبقاء قوى بشرية نوعية في الجيش، وأصحاب قدرات متميزة في مجال السايبر.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى