دراسة: “أزمة الثقة في المحاكم والنظام القضائي الإسرائيلي” هي الأسوأ في العالم

ترجمة الهدهد
“إسرائيل اليوم”/ نيتعائيل بانديل

أظهرت دراسة أجرتها الجامعة العربية بأن هناك انخفاضا بنسبة 30% في ثقة الجمهور بالمحاكم والنظام القضائي في “إسرائيل”.

وأشار الباحثون في الدراسة إلى أنه “في أعقاب الثورة الدستورية عام 1995، انخفضت نسبة الذين لديهم ثقة كبيرة بالمحكمة بنحو 30%”، وأكد الباحثون أنه “لا توجد محكمة في العالم ولا مؤسسة في إسرائيل شهدت مثل هذا الانخفاض الكبير في الثقة خلال هذه الفترة”.

ويعتبر تراجع الجمهور في الثقة بالمحاكم والنظام القضائي دراماتيكياً، وبحسب الباحثين لا توجد علاقة ذات دلالة إحصائية بين الشبكات الاجتماعية وتراجع الثقة في المنظومة القضائية، حيث تظهر الدراسة أن جزءاً كبيراً من انخفاض الثقة في المحاكم حدث قبل إدخال الشبكات الاجتماعية إلى “إسرائيل”.

واستبعدت الدراسة إرجاع السبب لتراجع الثقة بالنظام القضائي بأنه جزء من ظاهرة تراجع الثقة بمؤسسات الدولة الأخرى.

فيما تشير البيانات إلى أن تراجع الثقة في المحكمة العليا سجل نسبة 24%، أي أكثر حدة من تراجع ثقة الجمهور في الكنيست ونظام التعليم والمؤسسات الدينية.

تراجع الثقة في النظام القضائي في “إسرائيل” هو الأكثر على مستوى العالم

ويذكر الباحثون أن المحاولات السياسية لتقييد المحكمة والحد من صلاحياتها ستزداد في المستقبل، وهذا سيعرض استقلال القضاء للخطر.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى