لماذا يُعارض قائد سلاح جو العدو السابق الهجوم على إيران؟

شبكة الهدهد

أبدى اللواء احتياط “إيتان بن الياهو” القائد السابق لسلاح جو العدو صباح اليوم اعتراضه على شن هجوم على إيران.

وقال بن الياهو في لقاء عبر إذاعة FM103 خلال تعقيبه على التدريبات المشتركة التي أجراها جيش العدو والجيش الأمريكي لمحاكاة هجوم على إيران: “أولاً وقبل كل شيء هذه التدريبات، تم تأجيلها قرابة ثماني سنوات، وفي أي مفاوضات يجب أن يكون لديك أدوات ضغط على الجانب الآخر، وأدوات الضغط على الجانب الآخر عندما يتعلق الأمر بإيران هو احتمال استخدام القوة”.

وأضاف: “أعتقد أن هناك نية أمريكية خفية، ورسالة مفادها – نحن موجود هنا ولا يمكنكم القيام بذلك بمفردكم”.

ولدى سؤاله عما إذا كان إجراء التدريبات المشتركة يرمز إلى حقيقة أن تجديد الاتفاق النووي غير مطروح، أجاب بن الياهو: “أتفق معك، نحن لا نهاجم بدون الأمريكيين”.

عندما سُئل عما إذا كان يؤيد “هجوماً إسرائيلياً” على إيران، أجاب: “لا.. صحيح أن سلاح الجو لديه القدرة على تنفيذ عملية ناجحة، ولكن أنت بحاجة إلى طرح سؤال بسيط، ما هو الإنجاز المطلوب؟ لنفترض أنك حددت لنفسك ستة أهداف، وقام سلاح الجو بعمل رائع، فهل حققت هذا الإنجاز؟ هل تم القضاء على البرنامج النووي الإيراني؟”.

وأضاف: “لا يتعلق الأمر بقدرة إسرائيل على الهجوم أو عدمه، يجب تنفيذ عملية حتى يستسلم الإيرانيون ويقولون” نحن ننسحب من البرنامج النووي”.

وقال: “هناك احتمال آخر بأننا سنهاجم، ولكن سيكون هجوماً مُندمجاً مع هجوم الأمريكيين”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى