استطلاع للرأي: ربع مديري المؤسسات في الولايات المتحدة يكرهون توظيف اليهود

الهدهد/ jns

وفقاً لمسح أجرته مؤسسة موارد التوظيف في سان فرانسيسكو، أظهرت النتائج أن ربع مديري المؤسسات يكرهون توظيف المتقدمين الجدد من اليهود، وقد قام موقع “رزيوم بلدر” في الولايات المتحدة، باستطلاع آراء 1131 شخصاً، وأظهر 23٪ منهم: “إنهم يريدون توظيف عدد أقل من اليهود في عملهم، بينما يضيف 17٪ أن المديرين أخبروهم بتجنب توظيف اليهود”.

وأظهرت النتائج أن السبب الرئيسي في ذلك هو الخوف من “سلطتهم وسيطرتهم”، حيث ذكر 38٪ من مديري التوظيف هذا العذر، وبرر المستطلعة آراؤهم سبب هذا الرأي من خلال الادعاء بأن اليهود يعتبرون أنفسهم “الشعب المختار” وأن لديهم الكثير من الثروة، وبسبب أن “اليهود جشعون” و”اليهود هم العرق الأدنى” و”اليهود مضطهدون” و”اليهود أقل قدرة”.

قالت “ستايسي هالر” المسؤولة التنفيذية في مجال التوظيف والمستشار الوظيفي في موقع “رزيوم بلدر”: “في عصر النضال من أجل المساواة في التوظيف، تم استبعاد الأفراد اليهود إلى حد كبير من المقابلات، بل إن معاداة اليهود تبدأ من مكان العمل الذي لا يرغبون فيه بتوظيف اليهود”.

من بين الموظفين الحاليين، قال 33٪ إنهم يشعرون بمعاداة اليهود في مكان العمل، وقال 29٪ إن هناك معاداة لليهود داخل الشركة التي توظفهم، وفقاً للاستطلاع.

في حين أن 56٪ من مديري التوظيف فهموا أن المرشحين كانوا يهوداً لأنهم أكدوا ذلك بأنفسهم، وقال 33٪ إنهم حددوا يهوديتهم بأسمائهم الأخيرة، وإن 26٪ من مديري التوظيف يتخذون قرارات بشأن من هو يهودي بناءً على مظهر المرشح، كما وجد الاستطلاع، وقال بعض المديرين إنهم حددوا المرشحين اليهود من خلال “أصواتهم” أو “سلوكياتهم” أو لأنهم “بخلاء”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى