أخبارأخبار رئيسيةأصداء الشارع "الإسرائيلي"شخصيات وأحزاب

بن غفير: لن ندخل الحكومة بدون “وزارة تطوير النقب والجليل”

الهدهد/يديعوت

يصر رئيس عوتسما يهوديت عضو الكنيست المتطرف إيتمار بن غفير على أن يتسلم حزبه ما تسمى وزارة تطوير النقب والجليل.
وفي خطابه مساء اليوم (الثلاثاء) أمام الكنيست بكامل هيئته قال: “ليس عبثًا إننا نصر على تولي الوزارة المهمة للغاية وزارة تطوير النقب والجليل وبدونها لن ندخل الحكومة”.

وأضاف عضو الكنيست بن غفير: “تعهدنا بالاعتناء بالنقب والجليل والضواحي الاجتماعية، وبدون أن نكون قادرين على الوفاء بما وعدنا به لن ندخل إلى الحكومة “.

وفي الوقت الحالي، يبدو أن شاس هي من ستتولى وزارة تطوير النقب والجليل التي ترأسها عضو الكنيست أرييه درعي من عام 2015 إلى 2021.

وأعلن أمس أن الاقتراح الحالي هو إعطاء “عوتسما يهوديت” وزارة الزراعة كبديل – لكن بن غفير غير راضٍ عن هذا كتعويض لذا فهم يبحثون عن حل.

ومن المتوقع أن يتم تعيين بن غفير نفسه وزيرا للأمن الداخلي.  وقال في رد على سؤال على Ynet حول الكشف عن أنه سيطلب صلاحيات المفوض العام للشرطة “لن اكون أكون مجرد من الصلاحيات”.

وبخلافه من المتوقع أن تتسلم عوتسما يهوديت وزارتي الزراعة والتراث، والتي من المحتمل أن تذهب إلى يتسحاق فاسرلاف. وعميحاي الياهو، ولكن  لا يزال الحزب يطالب ب”وزارة تطوير النقب والجليل”.

وقال عضو الكنيست توبيكات فوغب من  عوتسماه يهوديت في وقت سابق الثلاثاء في مقابلة في استوديو ynet “قدمنا ​​180 بندًا لاتفاقيات التحالف، ويبدو أننا تلقينا بالفعل وزارة الأمن الداخلي. ووعدنا بوزارة تطوير النقب والجليل والضواحي ولكنها اختفت بين عشية وضحاها ونحن لسنا مستعدين للتنازل، نحن لا نركض خلف الوزارات ولكن  نريد أن نفي بالوعود للجمهور”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى