أخبارشؤون دولية

قطر لن تسمح بأي طقوس يهودية عامة

ترجمة الهدهد
جيروساليم بوست/ زفيكا كلاين

قالت منظمات يهودية إنه على الرغم من وعدها بخلاف ذلك، فإن قطر لن تسمح ببيع أي طعام كوشير مطبوخ أو تقديم أي منه لزوار كأس العالم فيفا.

وقالت مصادر في منظمات يهودية لصحيفة جيروساليم بوست: “إن قطر خرقت وعداً آخر بالسماح للصلاة اليهودية في الدوحة خلال الألعاب، مدعية أنها لا تستطيع تأمين هذا النوع من النشاط ثم حظرته تماماً”.

وقال ممثل منظمة يهودية: “لقد وُعدنا بالسماح لنا بإنشاء أماكن للصلاة من أجل اليهود المتدينين الذين جاؤوا لمشاهدة الألعاب ليكون لهم مكان للعبادة، وقيل لنا مؤخراً إنهم حظروا أماكن العبادة لليهود لأنهم لا يستطيعون تأمينها”.

وفقاً لمصادر أخرى، من المتوقع وصول أكثر من 10000 متدين يهودي من الكيان ومن جميع أنحاء العالم إلى الدوحة.

وقالوا: “لقد وُعدوا بأن يكونوا قادرين على طهي طعام الكوشير بما في ذلك لحم الكوشير، لكن في الوقت الحالي لم يُسمح لهم إلا ببيع شطائر الخبز الباردة”.

وفقاً لمصدر آخر، خطط عدد من اليهود الأمريكيين الأثرياء للمجيء كمجموعة كبيرة لكنهم ألغوا ترتيباتهم لأنهم قالوا إنهم لن يشعروا بالأمان وليس لديهم ما يكفي من الطعام.

وقال مصدر آخر من اليهود: “لا يوجد طعام كوشير ولا وجبات مخصصة لأيام السبت ولا صلاة عامة، وأن القطريين قالوا أنهم سيفصلون الدين عن الرياضة، فكيف لا تعرف قطر العظيمة كيف تؤمن ذلك للمصلين اليهود؟”

تواصلت صحيفة جيروساليم بوست مع وزارة الخارجية القطرية للتعليق، لكنها لم تسمع أي رد.

هل حنثت قطر بوعدها؟

في وقت سابق من يوم الأحد، أبلغت صحيفة “ذا بوست” أن عشاق حفظ الكوشير سيكونون قادرين على شراء شطائر الكوشير في قطر، وأعلن الحاخام “مارك شناير” من نيويورك – وهو شخصية يهودية مؤثرة – مع حاخام آخر عن افتتاح أول مطبخ كوشير على الإطلاق في قطر في الوقت المناسب للمباراة الافتتاحية للبطولة.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى