ليبرمان: ترتيبات نتنياهو أكثر من مجرد مقلقة

ليبرمان: نتنياهو سيعمل على تحجيم “بن غفير” و”سموترتيش” والتخلص من “هاليفي”

شبكة الهدهد

قال رئيس حزب “إسرائيل بيتنا” أفيغدور ليبرمان في مجموعة تغريدات مساء اليوم السبت على حسابه على توتير إن نتنياهو يخطط لتحجيم عضوي الكنيست إيتمار بن غفير وبتسلئيل سموترتش، والتخلص من رئيس أركان جيش العدو القادم هارتسي هليفي، وإقامة علاقات دبلوماسية مع السعودية.

وقالت القناة ال12 العبرية إن لبيرمان غرد على حسابه على تويتر حول الترتيبات الحكومية الجديدة لنتنياهو، ووفقًا لليبرمان فإنه تحدث في الأيام الأخيرة “مع عدد غير قليل من كبار مسؤولي الليكود وشركاء نتنياهو، والصورة التي يتم رسمها خلال المحادثات هي أكثر من مجرد مقلقة”.

وأضاف: “الأمور المطلوبة والواضحة من وجهة نظر نتنياهو، هي انتخاب رئيس الكنيست، وإقرار بند التغلب، وهو قانون سيسمح لدرعي بالعمل كوزير في حكومته وتمرير التشريعات لمصلحة نتنياهو على غرار القانون الفرنسي”.

وبحسب ليبرمان، ينوي نتنياهو خلق “أغلبية في لجنة تعيين القضاة”، وهو هدف حدده بأنه مهم وفوري بالنسبة له.

بالإضافة إلى ذلك، قال ليبرمان إن نتنياهو ينوي إعطاء منصب وزير الاتصالات لأحد الأشخاص الأكثر قربًا والولاء له، بهدف السيطرة على هيئة الإذاعة “الإسرائيلية” “كان” ، و”السيطرة على كل منفذ إعلامي ممكن”.

وتابع ليبرمان أيضا حديثه بأن نتنياهو “ينوي استبدال المستشارة القانونية للحكومة بأسرع ما يمكن، إضافة لعزل واستبدال رئيس الأركان الجديد اللواء هارتسي هاليفي، على أساس أنه لا يتعاون مع خطط نتنياهو فيما يتعلق بإيران”.

وفيما يتعلق بشركاء نتنياهو، قدر ليبرمان أن نتنياهو لديه “خطة منهجية” لهزيمة بن غفير وإعادته، كما قال نتنياهو، إلى “حجمه الطبيعي” أي 4-5 مقاعد، إضافة لخطة منهجية للتخلص سياسيا من سموتريتش.

وخلص ليبرمان إلى أن نتنياهو يعتزم إقامة علاقات دبلوماسية مع المملكة العربية السعودية من أجل استخدام الإنجاز كوسيلة ضغط لتغيير الائتلاف أو إجراء انتخابات مبكرة بمبادرة منه.

وختم تغريداته بالقول: “هذا مجرد تقدير، لكنه تقدير قائم على أسس جيدة للغاية”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى