أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"شؤون فلسطينية

توتر في الضفة الغربية وتحذير من عشرات العمليات

عشية يوم "كيبور"

شبكة الهدهد

أعلن “جيش وشرطة العدو الإسرائيلي” الإغلاق الشامل بدءًا من اليوم الثلاثاء على الضفة الغربية ومعابر قطاع غزة، في ظل عشرات الإنذارات بوقوع عمليات ضد الجيش ومستوطنيه عشية ما يسمى يوم “كيبور” والذي يبدأ مساء اليوم الثلاثاء.

وبحسب صحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية أمس الإثنين، فقد أطلق مسلحون النار على قوة تابعة للجيش بالقرب من قرية بيتا في نابلس، واندلعت مواجهات في بلدة العيساوية مع شرطة العدو والشبان الفلسطينيين.

 كما هاجم مستوطنون سيارات الفلسطينيين عل حاجز حوارة وبحماية جيش العدو وسط دعوات أطلقها المستوطنون بالتجمع الساعة السادسة والنصف صباحًا من اليوم الثلاثاء لإغلاق مدخل نابلس (حاجز حواره)، لإقامة “طقوس الفجر التلمودية” لجميع المستوطنات بحضور حاخامات المستوطنات ورؤساء مجالسها، والتي تأتي احتجاجًا على العمليات التي نفذها مسلحون فلسطينيون ضد جيش العدو ومستوطنيه خلال الأيام الماضية، حيث أصيب صباح الأحد سائق لحافلة مستوطنين في ظهره بعد إطلاق النار عليه عند بلدة “بيت فوريك”، وفي المكان ذاته أصيب جندي للعدو في ساقه بعد إطلاق النار على تظاهرة للمستوطنين في مقدمتها “يوسي داغان” رئيس مجلس “هشمرون” الاستيطاني.

في غضون ذلك، اقتحم عشرات الآلاف من المستوطنين ساحة حائط البراق لإقامة ما يطلق عليه “طقوس التسامح الأخيرة” التلمودية ومن المتوقع أن يستمر عشرات الآلاف من المستوطنين بالقدوم خلال وبعد يوم “كيبور” لاقتحام المسجد الأقصى.

وأعلنت شرطة العدو عن نشر مئات من عناصرها في شوارع القدس وفي المدن المختلطة في الداخل المحتل تحسبًا لوقوع احتجاجات فلسطينية حول اقتحام الأقصى من قبل المستوطنين أو وقوع مواجهات مع المستوطنين اليهود في البلدات والمدن المختلطة.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى