أخبارأخبار رئيسيةمقالات

قراءة في “المشهد الإسرائيلي”.. دولة الاحتلال تكذب باحترافية على العالم

شبكة الهدهد
✍️⁩ نائل عبد الهادي

خلال خطابه بالجمعية العامة للأمم المتحدة، خاطب رئيس وزراء العدو يائير لبيد قادة العالم قائلا: “إن غالبية عظمي في إسرائيل يؤيدون حل الدولتين”.

بينما أظهرت نتائج استطلاع رأي أجرته القناة الـ12 العبرية، أن حوالي نصف “الإسرائيليين” يرفضون حل الدولتين، بنسبة %49 يرفضون ذلك، و23% قالوا إنهم لا يعرفون، وفقط %28 من سكان دولة الاحتلال يؤيدون حل الدولتين.

وحسب استطلاع آخر أجرته القناة الـ13 العبرية، أظهرت النتائج أن 43% من “الإسرائيليين” يرفضون حل الدولتين، و18% منهم قالوا إنهم لا يعلمون، وأن 39% أعربوا عن تأييدهم لحل الدولتين.

فلماذا لجأ رئيس وزراء العدو لهذه الكذبة؟ يعلم مستشارو رؤساء الوزراء في دولة الكيان أن الرئيس الفلسطيني عباس مهتم جدا بعملية السلام، وبأي تصريحات من شأنها أن تمنحه بصيص أمل لحلول سياسية.

وأعتقد أن لبيد لجأ إلى هذه الكذبة للتأثير على خطاب عباس، وتمديد عمر الأمل لديه بحلول سياسية واهية، وتأتي هذه المحاولة الجديدة من التضليل والخداع السياسي، في ظل سخونة الأوضاع الأمنية بالضفة، وتخوف وقلق إسرائيلي من أن يؤدي خطاب عباس إلى تأجيج الأوضاع بالضفة، لا سيما بفترة موسم الأعياد اليهودية، واقتراب موعد الانتخابات العامة.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى