أخبارشؤون فلسطينية

العدو يصادر 10 ملايين شيكل من أموال للأسرى

شبكة الهدهد

صادرت سلطات العدو أمس ملايين الشواكل التي يتم تحويلها من السلطة الفلسطينية إلى الحسابات الخاصة لأسرى فلسطينيين بعد أن وقّع وزير جيش العدو بيني غانتس مذكرات لضبط حوالي 10 ملايين شيكل من الأموال التي يتم تحويلها إلى الأسرى، وذلك وفقاً لصحيفة “إسرائيل اليوم” العبرية.

جزء من هذه الأموال المصادرة تعود إلى الأسرى الفلسطينيين من الداخل المحتل 1948 والمعتقلين في سجون العدو بتهم تنفيذ عمليات نضالية ضد جنود العدو ومستوطنيه.

ويزعم العدو أن سبب مصادرة الأموال للأسرى وعوائلهم لأنها موجهة نحو 86 أسيراً يقضون مدة محكوميتهم في سجون العدو وأسرى أفرج عنهم وأفراد عائلاتهم.

ومن بين الأسرى الذين ذكرهم تقرير العدو أنه صادر الأموال بحجة أنها تعود لهم:

  • الأسرى إبراهيم أبو مخ ووليد دكة وإبراهيم بيادسة، والذين نفذوا عملية خطف جندي للعدو عام 1984.
  • والأسيران حيدر زيداني وأحمد خليل، الذين نفذوا عملية في الناصرة في عام 2009.
  • والأسيران يحيى إغبارية وإبراهيم إغبارية الذين نفذوا عملية ضد جنود العدو فبراير 1992 في معسكر لجيش العدو بالقرب من راموت منشيه، إضافة إلى أسرى آخرين.

يشار إلى أن حكومة العدو الأمنية صادرت ملايين الشواكل من أموال للفلسطينيين تحت مزاعم تمويل الإرهاب بدون أن يتمكن أي فلسطيني من استعادة الأموال المصادرة، كما صدرت عشرات القرارات من محاكم العدو بمصادرة أموال من المقاصة الضريبية للسلطة الفلسطينية بحجة تعويض قتلى “إسرائيليين” وذويهم بسب عمليات نفذها فلسطينيون.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى