أخبارشؤون دولية

نير بركات يزور أوكرانيا سراً

بالرغم من تحذير السفر:

شبكة الهدهد

على الرغم من تحذير وزارة خارجية العدو من السفر إلى أوكرانيا فقد قام عضو كنيست العدو نير بركات من حزب الليكود بزيارتها مؤخراً وقام بجولة في كل من العاصمة كييف وبومان وإيربين التي تم تحريرها من القوات الروسية، ولم يتم إبلاغ وزارة الخارجية بهذا الأمر مسبقاً بحسب ما أفادت به قناة كان العبرية.

في الآونة الأخيرة قامت خارجية العدو بالتأكيد على تحذير السفر الى أوكرانيا، ودعت المستوطنين إلى عدم الذهاب إلى أومان تحديداً والتي تعتبر مدينة ذات أهمية كبيرة لحسيدي بريسلاف اتباع الحاخام بريسلاف، حيث يقع قبر مؤسسها الحاخام ناخمان من بريسلاف، ويعتبر القبر مركزاً للحجاج اليهود حيث يزوره عشرات الآلاف من اليهود في عيد رأس السنة اليهودية.

وفي رسالة نشرها بركات ورد أنه تمت دعوته من قبل كبير حاخامات أوكرانيا “موشيه أسمان” وأنه سافر إلى أوكرانيا في ظل إجراءات أمنية مشددة.

وقال مكتبه في بيان: “للأسف الحكومة الإسرائيلية هي التي تغيب عن أوكرانيا في هذا الوقت العصيب من الحرب، وقد جاء وزير الخارجية الأمريكي ووزير الدفاع البريطاني وكبار المسؤولين من جميع أنحاء العالم إلى أوكرانيا، الفظائع في أوكرانيا مروعة”.

أشار مايكل بودولاك كبير مستشاري رئيس أوكرانيا زيلينسكي الليلة الماضية في مقابلة مع قناة كان العبرية، إلى زيارة اتباع بريسلاف لأومان، على خلفية المخاطر والتهديد الكبير بسبب الحرب مع روسيا.

وحذر بودولاك من أن روسيا قد تتعمد مهاجمة أومان بالصواريخ خلال زيارة المستوطنين اليهود.

وقال بودولاك: “ليس لدينا شك في أن بعض الاتباع سيبذلون جهوداً للوصول إلى أومان سيراً على الأقدام، ونحن نتفهم أن هؤلاء الأشخاص لن يستمعوا لتوصياتنا بأن هناك خطر إطلاق صواريخ على أومان، لكن روسيا تستطيع القيام بذلك عن قصد لخلق صدمات عالمية”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى