أخبارإختراقات تقنية

هاكرز يخترقون “مواقع تعليمية إسرائيلية”

الهدهد/ جيروساليم بوست

قالت مجموعة هاكرز تطلق على نفسها اسم “اللص الكريم” أمس الإثنين إنها سرقت بيانات ملايين الطلاب و”المدرسين الإسرائيليين” السابقين والحاليين، ونشرت ملفات إكسل بالعناوين وأرقام الهوية والبريد الإلكتروني وغير ذلك من معلومات عبر الإنترنت.

وادعى الهاكرز أنهم اخترقوا مركز تكنولوجيا التعليم (CET) وموقع “كامبوس، IL” التابع لمديرية الشؤون الرقمية الوطنية، والوصول إلى الملفات التعليمية والمعلومات الشخصية لملايين المستخدمين.

يبدو أن مجموعة “اللص الكريم” عرضت البيانات للبيع، مشيرة إلى أن الأشخاص المهتمين بالوصول إلى البيانات المسروقة يجب أن يرسلوا لهم رسالة.

قدمت مجموعة الهاكرز نفسها على أنها مجموعة هاكرز تعمل احتجاجاً على ما أسمته “الحكومة القذرة” لرئيس وزراء العدو يائير لبيد، وبما أن الرسالة التي نشروها مكتوبة بلغة عبرية ركيكة، فهذا يثير الشكوك في أن المتسللين ليسوا “إسرائيليين”.

وأكد “مركز تكنولوجيا التعليم” لوسائل إعلام العدو أنها عثرت على “مؤشرات على وقوع حادث إلكتروني” على أنظمتها وأنها تتعامل مع الوضع بالتنسيق مع المديرية الإلكترونية الوطنية.

تزايد الهجمات الإلكترونية على المؤسسات التعليمية

قال تقرير صادر عن شركة الأمن السيبراني “سوفوس” في أغسطس الماضي إن معظم المؤسسات التعليمية – المدارس الابتدائية والثانوية والكليات – تتأثر بشكل متزايد ببرامج الفدية، حيث تعرضت 60٪ من المؤسسات للهجوم في عام 2021 مقارنة بـ 44٪ في عام 2020.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى