أخبارأصداء الشارع "الإسرائيلي"

إعادة سفير الكيان في المغرب للتحقيق في قضايا تحرش جنسي وفساد مالي

شبكة الهدهد

قرر المدير العام لوزارة خارجية العدو “ألون أوشفيز” اليوم الثلاثاء إعادة سفير الكيان لدى المغرب “ديفيد جوبرين” حتى انتهاء التحقيق الجاري في التجاوزات والمضايقات المشتبه بها في بعثة العدو في الرباط وفقاً لموقع والا العبري.

وفتح المفتش العام بوزارة خارجية العدو “حجاي بهار” تحقيقاً داخلياً فيما يحدث في سفارة العدو بالمغرب، بعد اتهامات عن علاقات عمل غامضة داخل السفارة، ومخالفات مالية وإدارية، وكذلك مزاعم التحرش الجنسي.

ونقلت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية عن مصادر مطلعة على عمل سفارة العدو في المغرب، بأن الأجواء هي أن “الجميع في صراع مع الآخرين”، فثلاثة من العمال المفصولين هم من اليهود المغاربة الذين تم توظيفهم في السفارة كعمال محليين، والعامل الرابع دبلوماسي صهيوني يحمل الجنسيتين المغربية والفرنسية استقال وعاد إلى باريس.

وتبين بأن عمليات الاستقالة بين موظفي سفارة العدو في المغرب نتجت عن “فضائح مالية” و”إساءة استخدام النفوذ” في السفارة من أجل الحصول على تبرعات من الجالية اليهودية في المغرب وأموال من السلطة المحلية لتشغيل البيت اليهودي – وهو مركز ثقافي يهودي، تأسست في مدينة الصويرة في المغرب بمبادرة من مستشار ملك المغرب “أندريه أزولاي”.

ونقلت الصحيفة العبرية عن مصادر أفادت أن أحد أسباب الفوضى الدبلوماسية في “السفارة الإسرائيلية” في المغرب يتعلق بوجود “جوبرين” الذي – بحسب المصادر – “اتضح أنه يفتقر إلى الكثير من المعرفة حول البلاد و”حساسية العديد من القضايا المتعلقة بالمجتمع المغربي، ما جعله يصطدم بالإعلام ودوائر صنع القرار بسبب تصريحاته حول قضايا تتعلق بالصحراء وحزب العدالة والتنمية المغربي”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى