أخبارشؤون دوليةهدهد تك

سايبرنت: مجموعة هاكرز “مؤيدة للفلسطينيين” تعمل ضد “المواقع الإسرائيلية”

ترجمة الهدهد
“إسرائيل دفينس”/ عامي روحاكس دومبا

على مدار الأشهر القليلة الماضية كان فريق أبحاث شركة Sybrint يتتبع مجموعة الهاكر GhostSec المؤيدة لفلسطينيين، وقد تم رصد المجموعة لأول مرة في عام 2015 عندما ارتبط اسمها في البداية بعملها النشط ضد مجموعة متنوعة من الأهداف والمنصات، حيث تعمل ضمن حملات مختلفة تحت هوية ” #op”.

وفقاً لفريق أبحاث الشركة فقد تم تعقب المجموعة بالفعل وحاولت في الماضي مهاجمة “أهداف إسرائيلية” (بالذات مؤسسات حكومية) ولكن لم يتم الإبلاغ عن أضرار كبيرة جراء هذه الهجمات.

في حملة الهجوم التي تم اكتشافها في الأشهر الأخيرة، استخدم المهاجمون إمكانية الوصول إلى وحدات التحكم التي تبين أنها مفتوحة، وبالتالي جرت محاولة لإلحاق الضرر بالنشاط المستمر والاستيلاء على أنظمة مختلفة.

وبحسب منشورات المجموعة فإن من بين الأهداف الأخيرة التي تم مهاجمتها تجد منطقة حيفا الصناعية، ومجموعة بيزك نت (bezeqint)، ومواقع فارتنر، ونظام الصرف الصحي لبلدية أور عكيفا وقد تم بالفعل الكشف عن بعض الهجمات، بالإضافة إلى ذلك تدعي المجموعة أنهم عطلوا أنشطة المنظمات بشكل مؤثر.

هذه العمليات ليست سوى جزء من حملة هجوم واسعة تديرها عناصر هاكر مؤيدة للفلسطينيين، وتشمل مجموعات هجومية مختلفة تعمل بشكل مستقل في الوقت نفسه، وأضافت مجموعة GhostSec عدداً من أدوات الهجوم الجديدة إلى صندوق أدواتها، بما في ذلك أدوات من تسريب مواد في سبتمبر الماضي من قبل مجموعة الفدية Conti ransom.

تواصل المجموعة جهودها لإحداث ضرر في الوعي وتواصل عرض نشاطاتها على قناة تلجرام ضد “الخوادم الإسرائيلية”، حيث تم الوصول قبل بضعة أيام على ما يبدو إلى خادم موقع حوتم “Hotum” – وهو موقع ويب مخصص لتوريد منتجات Microsoft ضمن اتفاقية موقعة بين وزارة التربية والتعليم وشركة مايكروسوفت لنظام التعليم بأكمله.

يمكن تنفيذ مثل هذه النشاطات عندما لا يتم صيانة الخوادم أو حفظها بشكل صحيح، من أجل تنفيذ مثل هذه النشاطات لا يلزم معرفة أو أدوات خاصة، فمن بين الحملات الأخيرة للمجموعة برزت حملة OpRussia بشكل خاص عندما تحركت المجموعة ضد الروس خلال الحرب مع أوكرانيا.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى