أخبار رئيسيةالملف الإيراني

إيران تقول إنها قوة رئيسية في صناعة الدفاع – هل هذا صحيح؟

الهدهد/ جيروساليم بوست

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي خلال كلمة ألقاها في حفل يوم الصناعات الدفاعية في إيران، إن بلاده أصبحت قوة عسكرية عالمية، وبحسب تقارير إعلامية إيرانية فقد تفاخر الرئيس الإيراني بإنجازات بلاده في مجال الصناعات الدفاعية، وقال هي إنجازات لكل العالم الإسلامي ولمحبي الثورة الإسلامية وليس لإيران فقط.

إن صناعة الدفاع الإيرانية هي مصدر فخر لأن البلاد تخضع لعقوبات أمريكية، حيث واجهت إيران صعوبة في صنع المعدات الدفاعية الكبيرة على مر السنين، مثل الطائرات والدبابات، وهذا يعني أن العناصر الكبيرة، التي تكلف المليارات، بعيدة عن متناول الصناعة الإيرانية، وبدلاً من ذلك ركزت طهران على الصواريخ والطائرات بدون طيار، وتخضع بعض هذه التكنولوجيا لسيطرة الحرس الثوري الإيراني لاستخدامه الخاص وليتم نقلها أيضاً إلى حلفاء مثل حزب الله.

بماذا تحتفظ إيران؟

تمتلك إيران برامج صاروخية فضائية بعيدة المدى، في الماضي اعتمدت على روسيا والصين وكوريا الشمالية لبناء بعض أسلحتها، والآن طهران لديها برنامج مثير للإعجاب في هذا الصدد، ولكن الكثير من الصناعات غير قادرة للوصول للأسس العالمية مع قوى عسكرية أخرى مماثلة.

غالباً لا تستطيع إيران توحيد المعدات أو مواءمة حجم الاقتصاد لامتلاك صناعة أسلحة قياسية مع تركيا أو الصين أو كيان العدو أو روسيا أو ألمانيا أو دول أخرى، ومع ذلك أشاد الرئيس الإيراني بقدرة الإيرانيين على إنشاء صناعة محلية، وافتتحت إيران مؤخراً مصنعاً للطائرات بدون طيار في طاجيكستان، وهناك تقارير تفيد بأن روسيا قد امتلكت طائرات إيرانية بدون طيار.

كما أشاد رئيسي بـ “امتداد” التقدم التكنولوجي الإيراني في مجال الدفاع إلى المجال المدني، ويعتقد النظام الإيراني أن إنجازاته جعلته قوة إقليمية وعالمية، ويتضح هذا من انتقال تكنولوجيا الصواريخ والطائرات بدون طيار الإيرانية إلى العراق واليمن وسوريا ولبنان، كما زادت طهران من قوتها البحرية، وأشادت بقدرة الصناعة على “إحراز تقدم في مجال الصناعات الدفاعية رغم ضغوط وعقوبات الأعداء”.

وشدد الرئيس الإيراني على أن “الصناعات الدفاعية الإيرانية فخر لإيران، ونحن مستمرون في مسيرة التقدم والتطور الصناعي في هذا المجال”، مؤكدا أن “البلاد اليوم أقوى من أي وقت مضى، وأعداؤنا أضعف من أي وقت مضى”.

قال الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي: “دع أعداء إيران يعرفون أننا مصممون على مواصلة عملية تطوير صناعاتنا الدفاعية، وأن يد الأعداء ستقطع عن المنطقة”.

أضف تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى